هذا ما طالبت به “العصائب” للثأر لقتلى تفجيري دمشق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدمت كتلة “الصادقون” الممثلة لمليشيا “عصائب أهل الحق” في البرلمان العراقي، الأحد، مقترحا لرئيس الحكومة حيدر العبادي للرد والثأر لمن قتل من العراقيين في التفجيرين الذين وقعا في العاصمة السورية دمشق الجمعة الماضي.

وقال رئيس الكتلة النائب حسن سالم، في بيان له، إن “بعض وسائل الإعلام المعادية للعراق والعراقيين روجت أن الشهداء والجرحى في تفجيري دمشق هم من فصائل عراقية، وهذا غير صحيح، بل إنهم من زائري العتبات المقدسة”.

وأضاف أن “الخسائر التي تعرض لها تنظيم الدولة في قواطع العمليات في العراق دفعته إلى شن هذه العملية الإجرامية ضد الزائرين العراقيين”، حسبما جاء في البيان.

وطالب سالم “الحكومة العراقية بشن ضربات جوية وعمليات برية ضد أهداف التنظيمات الإرهابية داخل الأراضي السورية، وذلك بالتنسيق مع الحكومة السورية للرد والثأر لدماء العراقيين الذين سقطوا في التفجيرين”.

وتابع قائلا إن “التفجيرات الإرهابية التي تتعرض لها بغداد وغيرها من المحافظات سببها الإرهاب في سوريا فرأس الأفعى هناك ويجب قطعه”، على حد قوله.

واستهدف تفجيران، الجمعة الماضي، منطقة يقع فيها مقبرة باب الصغير، حيث تتواجد أضرحة يعد بعضها مزارات دينية شيعية، ما أدى إلى مقتل 44 شخصا وإصابة 120 آخرين، جلهم من العراقيين.

وعقب ذلك، أعلنت الخارجية العراقية، مقتل 40 عراقيا وإصابة 120 آخرين بجروح، في حصيلة أولية للتفجيرين اللذين ضربا منطقة بها مزارات دينية وسط العاصمة السورية دمشق.

وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد جمال في تصريح صحفي مكتوب إن الوزارة “تتابع من خلال سفارتنا، العملية الإرهابية المجرمة التي استهدفت الزائرين العراقيين للمراقد المقدسة في منطقة باب الصغير بدمشق”.

مصادر عربي 21

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً