وزير الخارجية الهولندي: فقدنا إنسانيتنا في سوريا ولابد من تنفيذ القرار 2401

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا وزير خارجية هولندا “ستيف بلوك”، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي إلى سرعة التحرك لحماية المدنيين في الغوطة الشرقية وتحسين فرص الوصول الإنساني إليهم.

وأكد الوزير الهولندي الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن الدولي للشهر الجاري، على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2401 الذي دعا إلى وقف القتال في سوريا وفرض هدنة إنسانية مدتها 30 يومًا لضمان وصول المساعدات الإنسانية لجميع المدنيين في سوريا.

وفي تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، حذر بلوك قائلًا “لقد فقدنا إنسانيتنا من جراء الصراع المروع في سوريا حيث فشل المجتمع الدولي في الوفاء بالمعايير الإنسانية الأساسية وحماية المدنيين الأبرياء”.

وأصدر مجلس الأمن الدولي، في فبراير/ شباط الماضي، القرار رقم 2401 والقاضي بوقف فوري لإطلاق النار في سوريا، وإيصال المساعدات الإنسانية لجميع المدنيين في كافة أرجاء البلاد.

غير أن النظام السوري، المدعوم من روسيا، واصل خرق الهدنة وقصف مناطق الغوطة الشرقية، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

ودعا وزير الخارجية “جميع الأطراف إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار وتوفير إمكانية وصول المساعدات الإنسانية إلى شعب سوريا دون عوائق على الفور. الأطفال الذين ولدوا منذ بداية الصراع لم يعرفوا السلام أبدا ويجب أن يكون الجميع قادرين على الاتفاق على أن الأطفال يجب ألا يكونوا ضحايا الحرب”.

من جهته أعرب مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير “منصور العتيبي” عقب انتهاء وزير الخارجية الهولندي من تصريحاته، عن شعوره بخيبة الأمل إزاء عدم تنفيذ القرار 2401.

وقال في تصريحات للصحفيين “يتعين التزام جميع الأطراف المعنية في سوريا بوقف الأعمال القتالية على كافة الأراضي السورية وفرض هدنة إنسانية مدتها 30 يومًا وفقًا لأحكام القرار.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً