24500 مدني ومقاتل هجروا من وسط سوريا نحو الشمال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصلت ليل الاثنين الثلاثاء القافلة الثانية ضمن الدفعة السادسة من مهجري وسط سوريا إلى قلعة المضيق بريف #حماة الشمالي الغربي، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن القافلة تابعت طريقها نحو وجهتها الأخيرة في محافظة #إدلب ، حيث ضمت القافلة الثانية عشرات الحافلات على متنها نحو 3100 شخص من المقاتلين والمدنيين الرافضين للاتفاق المبرم بين ممثلين عن ريفي #حمص الشمالي وحماة الجنوبي من جانب، والروس والنظام من جانب آخر.

وكانت القافلة الأولى ضمن الدفعة السادسة وصلت مساء الاثنين إلى وجهتها في الشمال السوري، تحمل على متنها نحو 2600 شخص من المقاتلين والمدنيين الرافضين للاتفاق، إلى معبر قلعة المضيق وتابعت طريقها نحو الوجهة الأخيرة في محافظة إدلب.

ومع وصول الدفعة السادسة من مهجري ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى وجهتها في محافظة إدلب، فإنه يرتفع إلى نحو 24500 مهجر خرجوا إلى الآن على متن 6 دفعات إلى ريف حلب الشمالي الشرقي ومحافظة إدلب، فيما من المرتقب أن تتواصل عمليات التهجير من المنطقة حتى الانتهاء من تنفيذ الاتفاق القاضي بخروج الرافضين للاتفاق نحو الشمال السوري.

 

المصدر العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً