تصفح الوسم

الثورة

“مقاولون” في “الثّورة”؟

ليس كلّ مَن يدّعي الثّورةَ هو بثائر، وليست كلّ المجموعات المنضوية تحت صفوف الانتفاضة الشّعبيّة هي مجموعات ثوريّة، إنّما الكثيرون من بين هؤلاء ليسوا أكثر من راكبي الثّورة أو انتهازيّين، هدفهم التّملق والوصول على "ظهر" مناضلي الثّورة. …
اقرأ أكثر...

خطة “ثورجيّة” لمنع المندسّين… اجتماعات ونداء وحوار قبل العودة المدوّية

ليست الثورة الشعبية التي انطلقت في 17 تشرين في احسن حالاتها، ولا على قدر التحديات التي تواجه اللبنانيين وقد دفعت كثيرين الى الانتحار بفعل بلوغ الضيق والعوز والاذلال مبلغا لم يعهدوه. فالدوافع التي خلقت مشهد 17 تشرين على اهميتها وقادت…
اقرأ أكثر...

“شرعة الإنقاذ الوطني”: أهداف الثورة وخطوات التغيير في عريضة

أطلقت مجموعات من ثورة 17 تشرين عريضة بعنوان "شرعة الإنقاذ الوطني.. نحو دولة المواطنة والقانون". قدمت فيها رؤية واضحة للمطالب والخطوات من أجل تحقيق أهداف الثورة وطموحات اللبنانيين في بناء "دولة مدنية ديموقراطية ترتكز على مبدأ المواطنة"،…
اقرأ أكثر...

حزب الله كسب جولة العنف وخسر معركة القرار الدولي 1559

يعتبر حزب الله ان المس بموضوع سلاحه هو من الخطوط الحمر في لبنان وعلى هذا الاساس، قام بالمواجهة والرد العنيفين فور رفع قوى الثورة اللبنانية شعار إسقاط السلاح والذي جاء بسيطا وعفويا، وتبين ان من طرحه هي مجموعات مدنية صغيرة تناضل من أجل…
اقرأ أكثر...

الحكومة بين التغيير… والـ”لا بديل”!

عندما تشكّلت حكومة حسان دياب، اعتُبرت فرصة للإنقاذ، وسلّم بهذه الفرصة معظم مكونات الحراك الشعبي وقوى المعارضة الاساسية: سعد الحريري، وليد جنبلاط وسمير جعجع. قالت الحكومة في بداية ولايتها انّها وُلدت من رحم الحراك الشعبي، وانّها الأمينة على…
اقرأ أكثر...

عندما تباغت الثورة “السياسية” حزب الله وفائض قوته

لم تكن الشهور الفاصلة بين 17 تشرين و6 حزيران كفيلة بحل معضلة الجوع والفقر، بل على العكس. لكن هذه المرة، دخلت القضايا الكبيرة مثل تنفيذ القرار 1559، في مؤشر واضح إلى أن كثيرين ما عادوا يعترفون بالخطوط الحمر التي لطالما رسمها حزب الله في وجه…
اقرأ أكثر...

الاحزاب عوّمت نفسها بطوق “الطائفية” وستستخدمها لحماية نفسها

قبل ان يصل الثوار الى ساحة الشهداء السبت الماضي، كان سبقهم اليها شباب الخندق الغميق، رافعين اعلام حزب الله وحركة أمل وشعارات "شيعة شيعة"، في مهمة واضحة: إحباط التحرك الشعبي وإفشاله تحت ذريعة أنه موجّه ضد سلاح المقاومة! "العملية"…
اقرأ أكثر...

الثّورة أسقطت عملاءها.. فمن يحمي “الصّندوق الأسود”؟

سواء أخطأت مجموعات ثورة 17 تشرين بطرحها قضيّة سلاح حزب الله ضمن مجموعة من المطالب السّياسية والاقتصاديّة الّتي نادت بها خلال تظاهرة 6/6، أو سواء أصابت الهدف المناسب، إلّا أنّه لا بدّ من التّوقف أمام مشهديّة خروج بعض المجموعات "الثّورية" من…
اقرأ أكثر...

الثوار قرروا نزع سلاح حزب الله

ما دخلت الطائفية بلداً إلا أفسدته ، وتلك حقيقة ثابتة ، لكن أيضاً ما دخلت ولاية الفقيه بلداً إلا دمرته ، ولبنان كما العراق وسوريا واليمن شر نموذج على ما أقول ، ومحاولة حزب الله الأخيرة تدمير الحراك الشعبي السلمي لأنه يريد الدولة وإنهاء تخريب…
اقرأ أكثر...

“الثورة – 2” تنطلق: تحذيرات من تفخيخ الاحتجاجات

لم تكن وقائع يوم «العودة» لانتفاضة 17 تشرين الأول، السبت، كافيةً للجزمِ بالمدى الذي ستأخذه الثورة في نسختها الثانية وإذا كانت ستنجح في تكرارِ مشهدياتِ «المدّ» الشعبي التي طبعتْ الاحتجاجات على مدى أسابيعها الأولى. ولكن ثمة خلاصاتٍ واضحة…
اقرأ أكثر...