الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

آبل تخطط لإطلاق "آيباد" بشاشة قابلة للطي

تعمل شركة “أبل” الأمريكي على إنتاج طراز جديد قابل للطي من جهازها اللوحي، “آيباد”، وذلك بحلول عام 2024.

ونقلت شبكة “سي. إن. بي. سي” الأمريكية عن محلل تقني قوله إن “أبل” تخطط لإطلاق جهاز “آيباد” بشاشة قابلة للطي على الأرجح في عام 2024، مؤكداً أن العملاق الأمريكي سيبدأ في تجربة تقنية قابلة للطي قريبًا.

وصرح بن وود، رئيس قسم الأبحاث في شركة “سي. سي. إس. إنسايت”، ومقرها لندن، بأن أبل ستقوم بإطلاق “آيباد” قابل للطي في غضون عامين بدلاً من العمل على هاتف “آيفون” قابل للطي كما توقعت تقارير سابقة، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يكون الجهاز المزعوم مزوداً بشاشة مرنة في النطاق السعري “الفائق الجودة”.

وتسير خطط “أبل” – إذا أكدتها بشكل رسمي – على عكس الشركات الكبرى الأخرى المصنعة للهواتف الذكية، مثل “سامسونغ”، التي أطلقت هواتف ذكية قابلة للطي بدلاً من الأجهزة اللوحية، بما في ذلك أربعة أجيال من هاتفها الذكي “Galaxy Z Fold”.

جاءت تصريحات وود بعد يوم من تقرير نشرته شركة “سي. سي. إس. إنسايت”، وهي شركة متخصصة في تحليل وتتبع الأسواق، حيث يقوم محللوها بعمل توقعات حول المنتجات والاتجاهات المستقبلية التي قد تشهدها أسواق التكنولوجيا في المستقبل القريب.

وقال وود للشبكة الأمريكية: “في الوقت الحالي، ليس من المنطقي لشركة أبل أن تصنع جهاز آيفون قابلا للطي، مما يعد مخاطرة كبيرة للغاية بالنسبة للشركة الأمريكية.” وأضاف: “سيكون الأمر مكلفًا بشكل لا يصدق بالنظر إلى أسعار هواتف آيفون الحالية.”

وقال وود أيضًا إنه إذا واجهت “أبل” أي مشكلات فنية مع الهاتف القابل للطي فسيكون ذلك بمثابة “درب من الجنون” مع منتقدين يهاجمون الشركة باستمرار؛ بسبب مشكلات تواجههم في هواتف آيفون التقليدية الحالية.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن محللين آخرين قولهم إن جهاز “آيفون” القابل للطي سيحتاج على الأرجح إلى أن يكلف حوالي 2500 دولار، في حين تبلغ تكلفة “iPhone 14 Pro Max” الذي يحتوي على أكبر سعة تخزين، وهو أغلى طراز حاليًا، حوالي 1599 دولارًا.

وأضاف وود أن أبل “ليس لديها خيار سوى تغيير المسار لأن الاتجاه نحو الأجهزة القابلة للطي يكتسب زخمًا، ومن ثم ستبدأ الشركة بجهاز آيباد.” وأوضح أن الخطوة ستمنح الشركة فرصة لتعلم كيفية تنفيذ وتوسيع نطاق تكنولوجيا الشاشة القابلة للطي، بالإضافة إلى “بث حياة جديدة” في سلسلة “آيباد” المختلفة.

وزعمت تقارير حديثة أن “أبل” حصلت مؤخراً على براءة اختراع لشاشة قابلة للطي مع خصائص “المعالجة الذاتية”، حيث تكمن هذه التكنولوجيا الشاشة من التعافي من الخدوش بشكل كبير تلقائياً.

ويُعتقد، وفقاً للتقارير، أن مادة العلاج مصنوعة من المطاط الصناعي، حيث يمكن أن تكون هذه الطبقة موجودة إما في المنطقة المرنة من الشاشة أو أسفل الشاشة الكاملة.