السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أدلة جديدة.. إمكانية وجود حياة على المريخ

ضمن جهودهم الرامية لمعرفة إمكانية استضافة المريخ لحياة في المستقبل، اكتشف علماء أدلة جديدة تشير إلى احتمال وجود مياه سائلة على “الكوكب الأحمر”.

واستخدم فريق البحث الدولي، الذي ضمّ علماء من جامعة نانت وكلية دبلن الجامعية وجامعة كامبريدج وشيفيلد، البيانات الخاصة بأجهزة الرادار والتي تقيس السطح العلوي للغطاء الجليدي للمريخ، وذلك لتحديد الأنماط الدقيقة في ارتفاعه.

ثم أظهروا أن هذه الأنماط تتطابق مع تنبؤات نموذج الكمبيوتر لكيفية تأثير جسم مائي تحت الغطاء الجليدي على السطح.

هبوط ناجح للمسبار الصيني “تشورونغ” على سطح المريخ.

كيف توصل العلماء لنتائجهم؟

– استعان الفريق بمجموعة متنوعة من التقنيات لفحص البيانات المأخوذة من القمر الاصطناعي Mars Global Surveyor التابع لوكالة “ناسا”، عن التضاريس السطحية لجزء من الغطاء الجليدي القطبي الجنوبي للمريخ حيث تم تحديد إشارة الرادار.

– كشف تحليلهم عن تموج سطحي بطول يتراوح بين 10 إلى 15 كيلومترا، يشتمل على منخفض ومنطقة مرتفعة مقابلة، وكلاهما ينحرف عن سطح الجليد المحيط بعدة أمتار.

– يشبه هذا التموج في الحجم التموجات فوق البحيرات الجليدية هنا على الأرض، لذا اختبر العلماء فيما إذا كان ذلك التموج على الجليد قابلا للتفسير على أنه يدل على وجود مائل سائل.

– أجروا بعد ذلك عمليات محاكاة حاسوبية لتدفق الجليد تم تكييفها مع الظروف المحددة للمريخ.

– بعد ذلك، قاموا بإدخال رقعة من التموج المنخفض في الطبقة الجليدية المحاكاة حيث سيسمح الماء، إذا كان موجودا للجليد بالانزلاق.

– ولّدت تجاربهم تموجات على سطح جليدي محاكى كانت متشابهة في الحجم والشكل لتلك التي لاحظها الفريق على سطح الغطاء الجليدي الحقيقي.

– أشار التشابه بين نموذج الكمبيوتر للتموج والرصد الفعلي للقمر الصناعي، جنبا إلى جنب مع دليل رادار سابق لاختراق الجليد، إلى أن هناك تراكما للمياه السائلة تحت الغطاء الجليدي القطبي الجنوبي للمريخ.

– وتتفق نتائج الباحثين التي نشرت في مجلة Nature Astronomy، مع قياسات رادار مخترقة للجليد سابقة تم تفسيرها في الأصل لإظهار منطقة محتملة من الماء السائل تحت جليد المريخ.

ماذا قال القائمون على الدراسة؟

وقال نيل أرنولد، معهد سكوت بولار للأبحاث في كامبريدج:” الجمع بين الأدلة الطبوغرافية الجديدة ونتائج نموذج الكمبيوتر الخاص بنا وبيانات الرادار تجعل من المرجح أن توجد منطقة واحدة على الأقل من المياه السائلة تحت الجليدية على المريخ”

أما فرانسيس بوتشر، جامعة شيفيلد: “تقدم هذه الدراسة أفضل مؤشر حتى الآن على وجود ماء سائل على المريخ، لأنه يعني أن اثنين من الأدلة الرئيسية سوف أبحث عنها عند فحص البحيرات تحت الجليدية على الأرض، قد تم العثور عليها الآن على سطح المريخ”.

    المصدر :
  • وكالات