أزمة تهدد إمبراطورية “تيك توك” في الهند

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يقود مستخدمو تطبيق ”تيك توك“ في الهند حملة تقييمات سلبية واسعة ضد التطبيق على متجر غوغل هوت، بالتقييم الذي كان عند 4.6 نجوم إلى أقل من 1.1 فقط.

الأزمة في بدايتها لم يكن التطبيق الشهير طرفًا فيها، عندما نشر اليوتيوبر الشهير في الهند Carrymenati مقطعا على موقع يوتيوب يهاجم فيه أحد مشاهير ”تيك توك“، ويتهمه بإهانة المرأة، وحصد المقطع 70 مليون مشاهدة.

هذا الأمر أزعج نجم ”تيك توك“، فقام بتحريض جمهوره على القيام بحملة ضد الفيديو على اليوتيوب إلى أن أزاله الموقع.

عندها قاد اليوتيوبر حملة مضادة، حشد خلالها ملايين المتابعين لتقييم تطبيق TikTok بنجمة واحدة، وكتابة تعليقات سيئة على Google Play، أسفرت الحملة عن أكثر من 28 مليون تقييم سلبي.

وخلال 48 ساعة هوى تقييم التطبيق إلى 1.1 نجمة فقط، وهدد عرش أسطورة ”تيك توك“.

ويقوم متجر Google Play بحذف التطبيقات تلقائيا عندما يتم تقييمها بدرجة منخفضة.

ومع تزايد الجدل حيال القضية، قالت اللجنة الوطنية للمرأة في الهند إنها ستطالب الحكومة بحظر TikTok، وفق صحيفة ”تايمز أوف إينديا“ المحلية.

بالتوازي مع ذلك، انتشر وسم لتشجيع الهنود على المشاركة في حملة واسعة لحظر التطبيق.

ويقول مغردون هنود على مواقع التواصل: إن التطبيق يتيح نشر مقاطع تحرض ضد بلادهم، فضلا عن ”الإساءة للثوابت المجتمعية وتعرض حياة الأطفال للخطر“.

وتعتبر الهند السوق الأسرع نموًا والأكبر لـTikTok، إذ يوجد بها ما يقرب من 200 مليون مستخدم نشط شهريًا.

ووفق الصحيفة الهندية، فإن ”تيك توك“ حصد 107 ملايين عملية تنزيل في أبريل 2020 على مستوى العالم، منها ما يقرب من 22% من الهند.

وهذا ليس الصدام الأول، حيث واجه TikTok هجوما سابقا في الهند، عندما حظرت محكمة محلية التطبيق لمدة ثلاثة أشهر في أبريل 2019، بعد اتهامه بـ“الترويج لمحتوى إباحي وتعريض الأطفال للحيوانات المفترسة“.

ومع ذلك، استمرت شعبية التطبيق في النمو، مع تسجيل الهنود 5.5 مليار ساعة في TikTok في عام 2019، مقارنة بـ900 مليون ساعة قضاها في 2018.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً