استمع لاذاعتنا

إليك..مزايا وعيوب المكانس اللاسلكية الذكية

لم تعد المكانس الكهربائية مثل السابق ،ومع التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم أنتجت الشركات المكانس اللاسلكية الذكية التي تعمل دون الحاجة لتوصيلها لأي مصدر كهربائي بل عن طريق بطاريات قابلة لإعادة الشحن تتميز بالقوة والمتانة

تشهد المكانس اللاسلكية المزودة ببطاريات رواجا كبيرا حاليا لما تتمتع به من مزايا، حيث إنها تعد بمثابة أداة مريحة وسهلة لتنظيف المنزل.

كما تمتاز هذه النوعية من المكانس الكهربائية بأنها أخف وزنا وأكثر قدرة من موديلاتها السابقة، ولا تحتاج إلى مساحة تخزين كبيرة، علاوة على أنها لا تتطلب إعادة التوصيل الكهربائي في كل غرفة، وعلى الرغم من فراغ شحنة البطارية بسرعة إلا أن هذا لم يثن الكثير من العملاء عن شراء المكانس اللاسلكية.

بطارية الليثيوم أيون

وأوضح فيرنر شولتز، المدير التنفيذي للرابطة الألمانية لصناعة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، أنه يتعين على المستخدم إلقاء نظرة على بطارية الليثيوم أيون المركبة، والتي تقوم بتخزين قدر كبير من الطاقة في مساحة صغيرة، وبالتالي يمكن استعمال المكنسة اللاسلكية لبعض الوقت دون الحاجة إلى توصيلها بالمقبس الكهربائي، وذلك لكي يتأكد من أداء المكنسة اللاسلكية.

وأضاف كريستيان إيكيرت، من اتحاد البطاريات التابع للرابطة الألمانية لصناعة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، قائلا: “لقد زادت كفاءة البطاريات بصورة مستمرة؛ حيث شهدت السنوات العشرة الأخيرة زيادة الطاقة في البطاريات مع الاحتفاظ بنفس الوزن”.

اعتقاد خاطىء

وفي السابق كان يسود اعتقاد بأنه كلما زاد عدد الوات أو القدرة الكهربائية للمكنسة، فإنها تكون أفضل في التنظيف، غير أن هذا الاعتقاد لم يكن صحيحا على الإطلاق؛ نظرا لأن كفاءة التنظيف تعتمد على كيفية توجيه الهواء في الجهاز ونوعية الفوهة أو الفرشاة المستعملة.

علاوة على أن قوة الشفط تقل عندما تكون حاوية الغبار والأتربة على وشك الامتلاء، على غرار ما هو معروف في المكانس الكهربائية التقليدية. ولا تتناسب عملية تفريغ المكنسة اللاسلكية مع الأشخاص، الذين يعانون من الحساسية؛ لأن صناديق الأتربة المدمجة تأتي بدون كيس في أغلب الأحيان، وعلى الرغم من أن هذا التصميم أكثر حفاظا على البيئة، إلا أنه يتسبب في انتشار الغبار في كل مرة يتم فيها تفريغ صندوق الأتربة.

وأشارت كلوديا أوبراشر، من مبادرة الأجهزة المنزلية+ الألمانية، قائلة: “تسع حاوية الغبار والأتربة حوالي 400 على 1000 ملليلتر تقريبا، ويتم خلع الحاوية من المكنسة اللاسلكية وفتحها وتفريغها في سلة النفايات المنزلية”.

ونظرا لصغر حجم الحاوية فإنه يجب استبدالها عدة مرات أكثر من أكياس الغبار في المكانس الكهربائية التقليدية، ولأسباب تتعلق بالنظافة تنصح الخبيرة الألمانية بغسل حاوية الغبار والأتربة بصورة منتظمة بواسطة منظف معتدل وتركها لكي تجف جيدا.

ضوضاء كثيرة

ويصدر الكثير من الضوضاء عن الموديلات ذات الأداء الفائق أو عند ضبط المكنسة اللاسلكية على وضع التشغيل القوي، ويرجع سبب ذلك إلى أنه لم يتم عزل محركات المكنسة اللاسلكية بصورة جيدة مقارنة بالمكانس الكهربائية التقليدية. وتنصح كلوديا أوبراشر بضرورة مراعاة فترة تشغيل البطارية قبل شراء المكانس اللاسلكية.

وتشير فترة التشغيل القصوى للبطاريات إلى حالة التشغيل الخاصة بها، ولا يسري ذلك على وضع التربو؛ حيث تفرغ شحنة البطارية بسرعة عند تشغيل المكنسة اللاسلكية بكامل طاقتها، وإذا كان المستخدم يقوم بعمليات التنظيف كثيرا، فمن الأفضل شراء بطارية إضافية للمكنسة اللاسلكية.