إنجاز إماراتي جديد.. تشغيل أول محطة للطاقة النووية في العالم العربي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سجلت الإمارات العربية المتحدة ،إنجازا تاريخيا ، حيث نجحت في تشغيل أول محطة للطاقة النووية بالعالم العربي .

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، وذلك في محطات براكة للطاقة النووية بأبوظبي.

وقال الشيخ محمد بن راشد ،نجحت فرق العمل في تحميل حزم الوقود النووي واجراء اختبارات شاملة وإتمام عملية التشغيل بنجاح . أبارك لأخي محمد بن زايد هذا الانجاز .

وأضاف”‏الهدف هو تشغيل أربع محطات للطاقة النووية ستوفر ربع حاجة الدولة من الكهرباء بطريقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات .. الإمارات شطرت الذرة ..وتريد استكشاف المجرة .. رسالة للعالم بأن العرب قادرون على استئناف مسيرتهم العلمية .. ومنافسة بقية الأمم العظيمة.. لا شيء مستحيل”

ووفقا للقانون النووي لدولة الإمارات تخضع العمليات الإنشائية والتشغيلية لمحطات الطاقة النووية السلمية للأنظمة الرقابية للهيئة الاتحادية للرقابة النووية وفور تأكيد شركة نواة للطاقة على جاهزية المحطة الثانية وفرق العمل والبرامج والإجراءات ذات الصلة ستتقدم “نواة” للهيئة بطلب الموافقة على بدء عملية تحميل أولى حزم الوقود النووي في مفاعل المحطة وبدء تشغيلها.

وتسبق هذه الخطوة قيام الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بإجراء عمليات تفتيش ومراجعة شاملة لجميع الجوانب المتعلقة بالمحطة والعمليات التشغيلية تمهيدا لإصدار رخصة التشغيل.

وستوفر المحطات الأربع فور تشغيلها ما يصل إلى 25 في المائة من احتياجات دولة الإمارات من الطاقة الكهربائية الآمنة والموثوقة والصديقة للبيئة كما ستحد من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنويا أي ما يعادل إزالة 3.2 مليون سيارة من الطرقات سنويا.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً