الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيلون ماسك يتوعد الحسابات الوهمية

توعد إيلون ماسك الحسابات الوهمية (الروبوتات) على توتير بمفاجأة غدًا، في إشارة إلى وعوده السابقة بمكافحة هذه الظاهرة.

وقال ماسك عبر تويتر: “تولد الروبوتات نشاطًا مزيفًا، لذلك قد يبدو تويتر أقل نشاطًا، ولكن في الحقيقة انتهى فقط النشاط الوهمي”.

ومن جهة أخرى تعتزم “تويتر” إعادة إطلاق خدمة اشتراك مدفوع جديدة غدا الإثنين، ستكون أغلى ثمنا لمستخدمي أجهزة “أبل” وتتضمّن نظاما لتوثيق الحسابات في المنصة.

وغردت الصفحة الرسمية لـ”تويتر” السبت، “سنعيد إطلاق (تويتر بلو) التي تتضمّن اشتراكا شهريا على الموقع مقابل 8 دولارات، أو11 دولارا لأنظمة (آي او اس)، وتتيح للمستخدمين الاستفادة من الميزات المخصصة للمشتركين وأبرزها علامة التوثيق الزرقاء”.

وأشارت المجموعة إلى أن العلامة الزرقاء يحصل عليها المستخدم عقب عملية تحقق.

وسيتحول لون العلامة الزرقاء إلى الذهبي لحسابات الشركات، فيما سيصبح في وقت لاحق خلال الأسبوع رماديا لحسابات المؤسسات الحكومية.

وسيتاح للمشتركين أيضا الخاصية التي تتيح لهم إمكانية تصحيح تغريداتهم بعد نشرها أو تلك التي تسمح لهم بتحميل مقاطع فيديو ذات جودة أفضل.

وغردت صفحة “تويتر” الرسمية: “شكرا على صبركم في الوقت الذي كنا نسعى فيه إلى إدخال تحسينات على خدمة (بلو)”.

ومنذ استحواذه على “تويتر” في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، أعلن إيلون ماسك، عن رغبته في إطلاق صيغة مدفوعة لتنويع عائدات المنصة التي يعتمد وضعها المالي بصورة كبيرة على العائدات المتأتية من الإعلانات.

وأُطلقت أول صيغة بعد 10 أيام من استحواذ رجل الأعمال المتعدّد النشاطات على المنصة، أي بداية تشرين الثاني/نوفمبر، لكنها أحدثت فوضى في الشبكة الاجتماعية مع ظهور عدد كبير من الحسابات تدعي أنها تمثل شخصيات أو شركات معينة.

وعلقت الخدمة بصورة فورية.

وكان ماسك، وعد بأن تعاود الخدمة العمل في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، قبل أن يعلن بعد أيام قليلة تأجيل المشروع إلى أجل غير مسمى، حتى يتم التوصل إلى نظام يمنع انتحال الشخصيات.

وقبل استحواذ ماسك، على “تويتر”، كانت المنصة تتيح خاصية “العلامة الزرقاء” لتوثيق حسابات المؤسسات والأشخاص المعروفين مجانا، وكانت تقدم اشتراكا مدفوعا يتضمن خيارات إضافية.