الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اكتشاف علمي جديد.. كحول بالقرب من مركز درب التبانة

اكتشف فريق من علماء الفلك بالقرب من مركز مجرة درب التبانة جزيئات الكحول في سحابة القوس B2 الجزيئية العملاقة المكونة من الغاز والغبار.

وتشير مجلة Astronomy & Astrophysics، إلى أن فريقا من الباحثين برئاسة علماء من ألمانيا، اكتشفوا في سحابة القوس B2 الجزيئية العملاقة، التي تقع بالقرب من مجرة درب التبانة التي تقع فيها الأرض، أكبر جزيء كحول في الفضاء – الأيزوبروبانول.

وتجدر الإشارة، إلى أن سحابة القوس B2 الجزيئية العملاقة تبعد عن الأرض مسافة 26 ألف سنة ضوئية و120 فرسخا فلكيا عن مركز مجرة درب التبانة. وتمكن العلماء باستخدام جهاز الطيف المثبت في تلسكوب ALMA من اكتشاف جزيء الأيزوبروبانول، الذي يستخدم في التعقيم. كما عثر العلماء أيضا على البروبانول، الشبيه به ويختلف عنه بذرة كربون.

وهذه هي المرة الأولى التي تكتشف فيها هذه المركبات في الفضاء بين النجوم. لذلك يأمل العلماء أن يساعد هذا الاكتشاف على معرفة كيف يمكن أن تنشأ المواد المختلفة في الفضاء.