السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأسوأ منذ قرن.. الأنهار الجليدية السويسرية تسجل معدلاً مقلقاً في الذوبان

قالت شبكة المراقبة “جلاموس” إن الأنهار الجليدية السويسرية تشهد أكبر معدل ذوبان لها منذ أن بدأ التسجيل قبل أكثر من قرن، حيث فقدت ستة بالمئة من حجمها المتبقي هذا العام، أو ما يقرب من ضعف الرقم القياسي السابق المسجل عام 2003.

وكان الذوبان مفرطا هذا العام لدرجة أن صخورا عارية ظلت مدفونة لآلاف السنين عادت إلى الظهور في موقع واحد بينما تم انتشال جثث وحتى طائرة كانت مفقودة في مكان آخر في جبال الألب منذ عقود. واختفت أنهار جليدية صغيرة. وقال ماتياس هاس، رئيس شبكة جلاموس لمراقبة الأنهار الجليدية، لرويترز “أدركنا من خلال سيناريوهات المناخ أن هذا الوضع سيحدث، على الأقل في المستقبل … أما أن نرى أن المستقبل قد حل، الآن، ربما كانت هذه التجربة الأكثر إثارة للدهشة أو الصدمة لهذا الصيف”.

وتوجد أكثر من نصف الأنهار الجليدية الموجودة في جبال الألب في سويسرا، حيث ترتفع درجات الحرارة بنحو ضعف المتوسط العالمي.

وجاءت الخسائر الفادحة هذا العام، والتي بلغت نحو ثلاث كيلومترات مكعبة من الجليد، نتيجة انخفاض استثنائي في معدل تساقط الثلوج في الشتاء إلى جانب موجات الحر المتتالية. ويجدد تساقط الثلوج الجليد الذي يُفقد كل صيف، ويساعد على حماية الأنهار الجليدية من المزيد من الذوبان عبر عكس ضوء الشمس إلى الغلاف الجوي.

وإذا استمر تزايد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فمن المتوقع أن تفقد الأنهار الجليدية في جبال الألب أكثر من 80 بالمئة من كتلتها الحالية بحلول عام 2100. وسيختفي الكثير من هذه الأنهار الجليدية بغض النظر عن أي تدابير لمكافحة الانبعاثات يتم اتخاذها الآن، وذلك بسبب الاحتباس الحراري الناتج عن الانبعاثات السابقة، وفقا لتقرير صادر عام 2019 عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة.

    المصدر :
  • رويترز