الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العملات الرقمية تواصل رحلة التعافي.. ماذا عن بيتكوين؟!

عقب عدة نكسات تعرضت لها العملات الرقمية في الفترة الأخيرة، واصلت العملات المشفرة تعافيها لليوم الثاني على التوالي، وذلك بالتزامن مع رفع الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس.

ورفع الاحتياطي الاتحادي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) الأربعاء الماضي، سعر الفائدة الرئيسي 75 نقطة أساس (0.75%) إلى نطاق بين 2.25% و2.50%.

وهذه هي المرة الرابعة التي يرفع فيها الفيدرالي الأمريكي الفائدة خلال العام الجاري، والثانية خلال آخر شهرين.

ويجري تداول بيتكوين بنحو 24,120 دولار في حين سجلت إيثريوم 1,740 دولار، وبلغت (XRP) 0.3706 دولار، وفقًا لمنصة crypto.

خريف العملات الرقمية

تشير المقايضات المرتبطة بمواعيد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي إلى أن الأسواق تتوقع ذروة في تكاليف الاقتراض في نهاية العام وخفض معدل الفائدة في عام 2023، التي ستكون أكثر ودية للأصول الرقمية لأنها تعتمد على السيولة بشكل كبير.

أشار كبير محللي السوق في Oanda، إدوارد مويا، إلى أن “قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة قدّم تفاؤلًا بأن نهاية التشديد تلوح في الأفق”، وقد يؤدي ذلك إلى اندفاع جيد للأصول الخطرة التي ساعدت في رفع العملات المشفرة”.

ولكن سرعان ما تلاشت نوبات مماثلة من تفاؤل المستثمرين، بعد قرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي في مايو ويونيو الماضي، إذ لا يزال الكثير من المتنبئين متشككين في قدرة البنك المركزي الأمريكي على التخفيف من التضخم الذي سجّل أعلى معدل له بحسب “بلومبيرج”.

عملات رقمية

تعد احتمالية حدوث المزيد من حالات إعلان الإفلاس بين مقرضي العملات المشفرة والمستثمرين إلى جانب التدقيق التنظيمي الأكثر صرامة بعد تراجع سوق العملات المشفرة هذا العام من بين المخاطر الأخرى للعملات الرقمية، إذ تراجعت بيتكوين في بداية 2022 منذ تسجيلها 69 ألف دولار وهو أعلى سعر لها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال المدير التنفيذي لصندوق استثمار الأصول الرقمية ARK36، ميكيل مورتش، إنه “قد يكون هناك مجال للاتجاه الصعودي الآن، لكن ذلك متوقّف على قوة الدولار”.

انهيار العملات المشفرة

تعرضت العملات المشفرة لضربة شديدة بسبب المخاوف من أن زيادة معدل الفائدة ستنهي عصر الأموال الرخيصة، إذ انخفضت أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، بيتكوين، بأكثر من 56% عن أعلى مستوى لهذا العام.

كما تقدّمت العديد من شركات العملة المشفرة بطلبات إفلاس أو اضطرت للبحث عن دفعات طارئة لرأس المال.

افلاس صندوق تحوط العملات المشفرة
أعلن صندوق تحوط العملات المشفرة ومقره سنغافورة Three Arrows Capital (3AC) إفلاسه في 1 يوليو/ تموز.

بعدما كان من المسيطرين في سوق العملات الرقمية، وبدا أن سقوط 3AC ينبع من الرهان الخاسر على نجاح البيئة التشغيلية Terra الذي كان النظام التشغيلي لعملة terraUSD التي انهارت ما دون السنت الواحد، وفقد هذا الرمز كل قيمته في مايو/ أيار، ما أدى إلى ضياع نحو نصف تريليون دولار من سوق العملات المشفرة، بحسب رويترز.

ولم تتمكن 3AC من تلبية طلبات الهامش من الأطراف المقابلة التي اقترضت منها، ونتيجة لذلك، قام مقرضا العملة المشفرة، BlockFi و Genesis Trading، بتصفية مراكزهما مع الشركة، ويزعم دائنو شركة 3AC أنهم مدينون بأكثر من 2.8 مليار دولار وفقًا لإيداعات المحكمة.

علّقت شركة Celsius المقرضة للعملات الرقمية ومقرها نيوجيرسي عمليات السحب في 12 يونيو/حزيران، وبعد شهر تقدّمت بطلب إفلاس، وأدرجت عجزًا بقيمة 1.19 مليار دولار في ميزانيتها العامة، وكانت قيمتها 3.25 مليار دولار في جولة تمويل في أكتوبر/تشرين الأول.

لعملات الرقمية والبيتكوين جذبت انتباه الجميع العشاق والكارهين على حد سواء

تعثّرت Celsius بسبب “استثمارات معقدة” في سوق الأصول الرقمية في حين اجتذبت الشركة مستثمري التجزئة من خلال تقديم وعود بعائدات سنوية تصل إلى 18.6%، لكنها كافحت لتلبية عمليات الاسترداد مع تراجع أسعار العملات المشفرة.

وفي أول جلسة استماع بشأن الإفلاس، قال محامو Celsius، إن عمليات تعدين بيتكوين يمكن أن توفر طريقة للشركة لسداد العملاء، في إشارة واضحة إلى تغير نشاط الشركة من الاستثمار إلى تعدين العملات المشفرة.

وفي الوقت نفسه، فإن العديد من المنظمين في الولاية يحققون في قرار Celsius بتعليق عمليات سحب العملاء.

كان مقرض العملات المشفرة Voyager، ومقره أيضًا في نيوجيرسي، نجمًا صاعدًا للعملات المشفرة، إذ بلغت قيمة الشركة الناشئة نحو 3.74 مليار دولار في العام الماضي. لكن انهيار 3AC وجّه ضربة كبيرة للشركة، ورفعت Voyager مطالبات بأكثر من 650 مليون دولار ضد 3AC.

انهيار المنصات

تقدّمت Voyager بطلب إفلاس في 6 يوليو/ تموز، وأبلغت عن امتلاكها أصولًا نقدية ومشفرة تقدّر بنحو 110 ملايين دولار.

ومنذ ذلك الحين، أكّدت شركة التأمين على الودائع الفيدرالية الأمريكية أنها تحقّق في تسويق Voyager لحسابات الودائع لمشتريات العملات المشفرة التي أعلنت الشركة أنها مؤمنة من قبل FDIC.

وعرضت منصة FTX وشركة Alameda للأبحاث، شراء جميع أصول وقروض Voyager الرقمية، باستثناء قروضها التابعة لصندوق 3AC، وتمكين عملاء Voyager من سحب أصولهم من حساب FTX. ومع ذلك رفضت Voyager لكونه عرضًا يخفض من قيمة الشركة.

قدّم مقرض العملة المشفرة Vauld الذي يتخذ من سنغافورة مقرًا له طلبًا أمام محكمة للحماية ضد دائنيه في 8 يوليو / تموز، بعد تعليق عمليات السحب قبل أيام.

وتدين الشركة بنحو 402 مليون دولار لدائنيها، بحسب تقرير صادر من The Block.

قالت شركة Vauld في مدونة بتاريخ 11 يوليو/ تموز، إنها تناقش عملية بيع محتملة لمقرض العملة المشفرة Nexo الذي يتخذ من لندن مقرًا له، في حين يستكشف في الوقت نفسه خيارات إعادة الهيكلة المحتملة.

وقّع مقرض العملات المشفرة BlockFi صفقة في 1 يوليو/ تموز مع FTX توفّر للشركة تسهيلًا ائتمانيًا قابلًا للتجديد بقيمة 400 مليون دولار، ويتضمن خيارًا يمكّن FTX من شراء الشركة مقابل 240 مليون دولار في مواجهة زيادة في عمليات السحب وضربة من 3AC.

تضرّرت BlockFi بشدة من انهيار العملة المشفرة، ونفّذت إجراءات متعددة لخفض التكاليف في يونيو/حزيران، بما في ذلك خفض عدد موظفيها بنسبة 20%، وخفض تعويضات المديرين التنفيذيين، بعدما كانت قد وصلت قيمة الشركة إلى 3 مليارات دولار في جولة تمويل العام الماضي.