بالفيديو: شاهد التسارع المذهل لسيارة “BMW” الفارهة!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تداولت مواقع الإنترنت وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر التسارع المدهش لسيارة xDrive 750 الجديدة الفارهة من “بي إم دبليو”.

ويظهر الفيديو كيف تمكنت هذه السيارة من اجتياز سرعتها القصوى المعلن عنها (250 كلم/ساعة) والوصول إلى سرعة 260 كلم/ ساعة في غضون 26 ثانية، وكيف وصلت لسرعة 200 كلم/ ساعة في غضون 14 ثانية تقريبا، وتسارعت من 0 إلى 100 كلم/ساعة في 4 ثوان فقط.

ويشير الخبراء في “بي إم دبليو” إلى أن سيارتهم الجديدة تمكنت من تحقيق هذه النتيجة الرائعة رغم أنها تعتبر من السيارات الفارهة الكبيرة وثقيلة الوزن، بفضل محركها الجبار، وهيكلها الانسيابي الذي صمم وفقا لأحدث معايير الأيروديناميكية.

وحصلت 750 xDrive الجديدة على محرك توربيني بـ 8 أسطوانات وعزم 530 حصانا، ومواصفات مميزة تجعل منها المنافس الأقوى لسيارات “مرسيدس” S Class وسيارات A8 من “أودي”، أما سعرها فيصل إلى 160 ألف دولار.

مقدمة جريئة للغاية قد تكون سلاحاً ذو حدين لقمة طرازات البافارية في معركتها على عرش السيارات الفاخرة…

هنالك أماكن شبه محفوظة في عالم السيارات، فلو تحدثنا عن السيارات العالية الاعتمادية فمباشرة سيخطر ببالنا اسم تويوتا، السيارات العالية الجودة فولكس فاغن، السيارات الممتعة في القيادة النخبوية BMW، والسيارات الفاخرة مرسيدس… مهلاً، ألا تتنافس كل من النجمة الثلاثية والبافارية وجهاً لوجه في كل الفئات تقريباً؟ هذا صحيح ولكن لكل منهما صورتها المختلفة عن الأخرى ومجال أكثر تفوقاً، فالفئة الثالثة هي القدوة في حجمها، بينما الفئة S هي قدوة كل السيارات.

فمكانة مرسيدس الفئة S منذ عقود محفوظة كطراز السيدان الكبير الفاخر الأول عالمياً مع مبيعات تكاد لا تمس من قبل بقية الصانعين. فهي المفضلة عادة في جميع المواكب الرسمية سواء الرئاسية أو الملكية أو حتى بين الأثرياء. بشخصية رصينة وتقنيات سابقة لعصرها وحضور مهيب، وحاولت BMW مراراً وتكراراً اللحاق بغريمتها على متن الفئة السابعة مستخدمة نفس الوصفات السابقة تقريباً دون جدوى… لذا لجأت في بعض الأحيان إلى تغيير التركيبة والجنوح نحو الجراءة علها تخطب ود محبي التميز المتطرف مثل ما فعلت مع E65 مطلع القرن الراهن. وفقا لموقع “wheels”.

وبالفعل نجحت BMW في ذلك، فدائماً هنالك اختلاف في الأذواق، ويبدو بأن تركيبة الجراءة هي الأكثر نجاعة لديها، فبعد أن بدأت رحلة الجيل الأحدث G11 في العام 2015 بشيء من الخطوط المحافظة، ها هي تعود إلى الجريئة من جديد مع كشفها عن الفئة السابعة 2020 بعد أن خضعت لأكثر من تعديلات منتصف العمر.

قد تكون الخطوط الخارجية لـ BMW الفئة السابعة 2020 جريئة أكثر مما ينبغي، أو هذا ما قد يظنه البعض، وربما الكثيرون، مع شبكة تهوية أمامية تحمل توقيع الألمانية كالعادة ولكن بحجم كبير، لا بل ضخم يزيد بواقع 40 بالمئة عن السابقة ويذكرنا كثيراً بما تحمله X5 الجديدة. المصابيح الأمامية جرى استبدالها بأخرى أرفع وتم إعادة تصميم كل من الصادم الأمامي وغطاء المحرك… باختصار المقدمة جديدة بالكامل. الأمر أقل دراماتيكية في الخلف مع مصابيح خلفية أرفع معاد رسمها وإطارات كرومية أعرض لمخارج العادم…

هذه التعديلات جلبت معها 22 ملم إضافياً على صعيد الطول الذي أصبح 5,120 أو 5,260 ملم سواء للأساسية أو لفئة قاعدة العجلات الطويلة. وعمدت BMW على زيادة مستوى العزل في المقصورة عبر تحسين المواد المستخدمة وتركيبة أغطية جديدة على العمود الوسطي B وزيادة سماكة الزجاج الجانبي.

ماذا عن المقصورة؟ أولاً حصلت على مقود جديد ونظام ترفيه ومعلومات من الجيل الأحدث مع شاشتين للعدادات قياس 12.3 بوصة ووسطية قياس 10.25 بوصة… حدثنا عن المحركات؟ الأهم هو الجديد المكون من ثمان أسطوانات سعة 4.4 ليتر الموجود في الفئة الثامنة، والذي يولد 523 حصاناً و750 نيوتن متر لفئة 750 xDrive أي بنظام دفع رباعي. وتتوفر أيضاً فئة هجينة بمحرك سداسي الأسطوانات متتالي بقوة إجمالية مع الكهربائي 388 حصاناً و600 نيوتن متر للعزم.

المصدر: وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً