الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باين آبل.. تعرف على التطبيق المخصص لجيل ما بعد الألفية

أعلن مصممو التطبيق الواعد باين آبل Pineapple، أنه قد بات متاحاً للجمهور بشكل رسمي وذلك بعد اختباره لمدة من الزمن.

ويهدف هذا التطبيق إلى إعادة تشكيل شبكات التواصل المهنية لجيل ما بعد الألفية الذي يُعرف أيضًا بالجيل زد.

ويقوم تطبيق باين آبل على فكرة تمكين المهنيين الشباب من التواصل مع الآخرين من خلال ملف شخصي قائم على القصة البصرية، وهو الآن متاح فقط لنظام التشغيل iOS من آبل.

وتعد شبكة التواصل المهنية من بنات أفكار المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة المطورة، ديفيد دايمند، البالغ من العمر 22 عامًا، والذي بدأ مبكرًا في مجال التقنية كمتدرب في قسم تصميم المنتجات لدى شركة إنتركوم Intercom، وهو في سن 15 عامًا.

وبعد أن تقدّم دايمند بسيرته الذاتية، رفضته إنتركوم لصغر سنه، ولكن بعد تعزيز سيرته الذاتية، وبناء محفظة معتبرة، قُبِل للعمل لدى الشركة، وذلك وفق ما نقل عنه موقع تك كرنتش.

وقال دايمند في مقابلة مع الموقع: “بدأت أفكر كيف أني حصلت على الوظيفة وكم كنت محظوظًا. ثم تساءلت، إن كان عليّ تكوين محفظة، فماذا كان يفعل بقية أفراد جيلي؟ ومن هنا، أصبح لدينا رؤية واضحة لبناء شبكة مهنية للجيل زد. ورأينا أن الشبكات الأخرى لا تمثل الجيل زد كما ينبغي. وأردنا إنشاء شبكة تساعد أبناء الجيل زد على التواصل فيما بينهم واكتساب الفرص. وكان الهدف هو منح المستخدمين ملفات تعريف تمثلهم حقًا”.

قصة تأسيس باين آبل
وفي عام 2020، أسس دايمند شركة باين آبل بالشراكة مع أوليفر كروز بهدف تغيير الشبكات المهنية للجيل زد. وبعد اختبار الإصدار التجريبي من التطبيق مع 10,000 مستخدم، أصبح باين آبل الآن جاهزًا للإطلاق الرسمي للجمهور.

ويقول دايمند: إن تركيز تطبيق باين آبل ينصب على الملفات الشخصية، التي صُممت لمساعدة المستخدمين في إنشاء اتصالات أو ارتباطات مهنية عميقة وهادفة من خلال السماح لهم بالتعبير عن أنفسهم بطريقة بصرية. وتعد الملفات الشخصية التي ينشئها التطبيق تقاطعًا بين لينكدإن وإنستغرام؛ لأنها تعرض مقدمة عن المستخدم، وتجربته، ومشاريعه، والمزيد من المعلومات بطريقة تشبه القصص البصرية.

ويمتاز باين آبل أيضًا بقسم المجتمعات Communities، الذي يساعد المستخدمين في العثور على الأشخاص الذين يشاركونهم الشغف ذاته. ويوجد هناك مجتمعات لمجالات متعددة، مثل: رأس المال الاستثماري، والتسويق، والتصميم، وغيرها.

وداخل المجتمعات، يوجد قسم التكدسات Jams، الذي يتكون من محادثات متسلسلة لمناقشة تدوم 24 ساعة. ويمكن استخدام التكدسات للتعمق في موضوع محدد. وعلى سبيل المثال: يمكن أن يبدأ مؤسس شركة ما “تكدسًا” للإجابة عن الأسئلة التي قد تكون لدى الآخرين عن تطور الشركة.

ويتضمن باين آبل صفحة “استكشف Explore” حيث يمكن للمستخدمين استكشاف المزيد من التكدسات، والأشخاص، والمجتمعات. ويحوي التطبيق أيضًا صفحة، “مخصص لك For You”، المستوحاة من تيك توك، والتي صُممت لمساعدة المستخدمين على البقاء على تواصل مع ارتباطاتهم.

وقد يرى البعض أن باين آبل هو “لينكدإن للجيل زد”، ولكن دايمند يقول: إن المنصة تحتاج إلى التطوير قبل التفكير في منافسة لينكدإن. وفي الوقت الحالي، يركز باين آبل على مساعدة الأشخاص في التواصل بطرائق مختلفة عن لينكدإن.

وعلى سبيل المثال؛ يقول دايمند: إن بعض المستخدمين الشباب قد يستخدمون لينكدإن للعثور على مرشد، ولكن باين آبل هو المكان الذي يمكنهم فيه التواصل مع أقرانهم، وتعلم أشياء جديدة، والعثور على أشخاص لمشاريعهم الجانبية. ويضيف دايمند قائلاً: إن باين آبل أيضًا لا يركز على تحديثات الحالة أو الوظائف، أو ثقافة النشاط الكبير التي غالبًا ما ترتبط بلينكدإن.

وفي الوقت الراهن، ستركز شركة باين آبل على النمو قبل السعي نحو تحقيق الدخل. وحينما تكون جاهزة، فإنها سوف تضيف ميزات مدفوعة، ومن ذلك، ما ذكره دايمند: أن الشركة تخطط لإضافة اشتراكات لمنشئي المحتوى، حيث سيتمكنون من تقديم محتوى تعليمي مدفوع للمستخدمين. بالإضافة إلى ذلك، تأمل باين آبل بالدخول في شراكة مع الشركات التي ستكون قادرة على توظيف موظفين مباشرةً من المنصة.

    المصدر :
  • البوابة العربية للأخبار التقنية