السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد استحواذ ماسك على تويتر.. ما مصير منصة بلوسكاي؟!

لن يمر استحواذ الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على تويتر مرور الكرام، فمن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة منافسة خاصة بين إيلون ماسك، وجاك دورسي مؤسس العصفور الأزرق.

وأطلق مدير موقع تويتر السابق جاك دورسي مشروعًا جانبيًا ممولا من شركة تويتر عام 2019، يحمل اسم بلوسكاي، ولكن مستقبله يعتمد على ما يقرره الملياردير إيلون ماسك بعد شرائه حديثًا للشركة.

وفي خضم قلق المستخدمين حول تغير سياسات مراقبة المحتوى، وسعي إيلون ماسك نحو إنشاء تطبيق إيفريثينغ بمعنى “كل شيء”، لإجراء الحجوزات والدفوعات والتعامل بالعملات المشفرة لقاء مختلف الخدمات من خلاله، فإن تويتر ليست المنصة الوحيدة التي يتحكم بها ماسك حاليا.

وعملت تويتر على تمويل مشروع شبكة بلوسكاي الاجتماعية، خلال الأعوام الثلاثة السابقة، ليكون مرافقا لتويتر، ويمتاز بكونه غير مركزي، أي أن خدماته لا توجد في مكان محدد، بل تكون برمجياته مفتوحة المصدر.

ويسمح بروتوكول الشبكة غير المركزي للمستخدمين بحرية امتلاك حساباتهم دون أن تكون خاضعة لشركة ربحية محددة، ما يجعل تطبيق بلوسكاي غير خاضع لسياسات شركة تويتر التجارية.

وعبرت منصة بلوسكاي”عن اطمئنانها لعدم تغيير مهمتها بعد استحواذ ماسك على شركة تويتر بقيمة 44 مليار دولار.

وقالت الشركة إن “تمويل تويتر لمنصتنا غير خاضع سوى لشرط واحد؛ أن نعمل على تطوير تقنيات تتيح التواصل العام غير المركزي”، وفقا لموقع ذا فيرج.

وأضافت: “نشعر بالفضول إزاء ما يخطط ماسك لفعله بشأن تويتر، ونحن سعداء لأن منصتنا مستقلة، ونسعى للعمل على بناء بروتوكولات تجعل التواصل الاجتماعي مقاومًا للتغير التقني السريع، إذ لا يستطيع أحد شراء خدمة البريد الإلكتروني مثلا”.

وعندما كانت تويتر في خضم قرارات وتغييرات مستمرة خلال الفترة السابقة، أحرزت “بلوسكاي” تطورا ملحوظا يفوق العادة.

ولكن من جهة أخرى، طالما أن المنصة تعمل بالتمويل من شركة تويتر، فإن ماسك قد يتخذ قرارا لتقليل الميزانية من خلال قطع التمويل عن المنصة، ما يوقف عملها.

وبعد ترك دورسي لتويتر، من الممكن أن تبقى بلوسكاي دون داعم لها، ما يعرضها لخطر فقدان التمويل من تويتر والبحث عن مصادر أخرى للتمويل.

وعلى الرغم من دعم ماسك لممارسة حرية التعبير على تويتر، وتوافق عمل “بلوسكاي” مع إتاحة التعبير غير القابل للمراقبة بسبب عدم وجود مركز له، فإن ماسك يبدو متوجها نحو مراقبة المحتوى وفق ما يراه مناسبا.

ومن الممكن أن يتبنى ماسك بعضا من أفكار منصة “بلوسكاي” لتطبيقها على تويتر، إذ ذكر سابقا أنه ينوي تحويل تويتر إلى منصة مفتوحة المصدر، لكنه لم يوضح كيف يخطط لذلك.

يذكر أن “بلوسكاي” تلقت أعلى تمويل لها بقيمة 13 مليار دولار عام 2021، وهو تمويل بسيط مقارنة بقيمة تويتر في السوق، ما يعطي أملا باستمرار تمويل “تويتر” لها