الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد 9 سنوات.. غوغل تنهي تطبيق Hangouts للتراسل

تطبيق Hangouts هو خدمة تنتمي إلى حزمة جوجل بلس التابعة لشركة غوغل، ويعد تطبيق Hangouts أحد أكثر الأسماء تأثيرًا في برامج الدردشة وعلى مدار سنوات كان منافسًا لتطبيقات مشابهة خاصة في الجانب العملي والمكتبي، إلا أن لحظة الوداع قد حانت وللأبد.

وقررت شركة غوغل إنهاء التطبيق، وأكدت أنه اعتبارًا من الـ1 من نوفمبر 2022 لن يكون Hangouts على الويب متاحًا للمستخدمين لأنها تتطلع إلى تحديث مجموعة Google Workspace لتكون فعالة للمستخدمين قدر الإمكان.

وبدلاً من ذلك، سيتم الآن توجيه المستخدمين إلى Google Chat حيث تتطلع الشركة إلى مواصلة الانتقال إلى خدمة المراسلة الفورية الأكثر توحيدًا.

وسيرى المستخدمون الذين يتطلعون إلى الوصول إلى موقع Hangouts الإلكتروني الآن رسالة تنص على أنه “بدءًا من الـ1 من نوفمبر 2022، ستعيد Hangouts على الويب التوجيه إلى Chat على الويب. نوصي بالانتقال إلى الدردشة الآن. ”

وقامت غوغل بإغلاق نسخة أندرويد و”أي أو إس” من التطبيق في يوليو 2022، مع إغلاق امتداد Oficial Hangouts Chrome أيضًا بعد فترة وجيزة، بحسب موقع “techradar” التقني.

وتقول غوغل إنه على الرغم من أنه يجب نقل معظم الرسائل وجهات الاتصال إلى الخدمة الجديدة، إلا أن بعض المحادثات أو أجزاء المحادثات لن تنتقل تلقائيًّا من Hangouts إلى Chat، على الرغم من أنه كان يجب بالفعل الاتصال بالمستخدمين المتأثرين.

ويمكن للمستخدمين الاستمرار في استخدام خدمة Takeout من غوغل لتنزيل بيانات Hangouts الخاصة بهم حتى الـ1 من يناير 2023.

وبدأت الشركة للمرة الأولى في ترقية مستخدمي المؤسسات والأعمال على “Classic Hangouts’ إلى Google Chat في مارس 2022.

وبدأ مستخدمو الهاتف المحمول في رؤية تنبيهات داخل التطبيق للانتقال إلى Chat in Gmail أو تطبيق Chat في يونيو، مع ترقية مستخدمي الويب في يوليو.

وكتب رافي كانيجانتي مدير دردشة غوغل في ذلك الوقت “تقدم Google Chat تجربة حديثة ومتكاملة في Google Workspace. لدينا طموحات كبيرة لمستقبل الدردشة، وخلال الأشهر المقبلة سترى المزيد من الميزات، مثل: المكالمات المباشرة، والخيط الداخلي في المساحات، والقدرة على مشاركة ومشاهدة صور متعددة “.

وأضاف “بينما نتخذ هذه الخطوة الأخيرة لجلب مستخدمي Hangouts المتبقين إلى Chat، نأمل أن يقدر المستخدمون استثمارنا المستمر في جعل Chat مكانًا قويًّا للإنشاء والتعاون”.