الأحد 28 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيلون ماسك يكشف 5 أسباب إضافية لرفضه صفقة تويتر

تحدّث الملياردير الأميركي “إيلون ماسك”، مؤسس شركتي تسلا وسبيس إكس، عن 5 أسباب إضافية لرفضه إتمام صفقة شراء تويتر البالغة 44 مليار دولار.

وقام الملياردير إيلون ماسك الذي تقدر ثروته بنحو 257.3 مليار دولار بحسب فوربس، بإرسال خطاب إلى شركة “تويتر” يوم الإثنين 29آب يوضح بالتفصيل الأسباب الإضافية التي تجعله يعتقد أنه يستطيع إلغاء صفقته للاستحواذ على شركة التواصل الاجتماعي، بعدما زعم أحد المخبرين أن الشركة لا تعرف أو تهتم بمعرفة عدد حساباتها التي كانت بريداً عشوائياً أو حسابات آلية.

وقال محامو ماسك إنهم كتبوا إشعار الإنهاء الإضافي للصفقة “في حال كان إشعار الإنهاء في 8 تموز غير صالح لأي سبب من الأسباب”.

في السياق، يزعم ماسك أن “تويتر” ربما تكون قد انتهكت صفقته في خمسة مجالات أخرى:

– انتهاك مرسوم الموافقة مع هيئة التجارة الفيدرالية.

– وجود معلومات غير صحيحة حول الخصوصية وحماية البيانات في إيداعات الشركة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

– الإخفاق في الكشف عن سلوك من الرئيس التنفيذي باراج أجراوال حول التصريحات التي أدلى بها لمجلس إدارة “تويتر”.

– الدعاوى القضائية الناتجة عن شكوى المبلغين عن المخالفات.

– التعدي على الملكية الفكرية.

ويعتقد إيلون ماسك أنّ تويتر كذب بشأن نسبة الحسابات الآلية والوهمية، بل إنّه يدّعي أنّ الشبكة الاجتماعية قد “غشّت”، عبر زيادة عدد الحسابات التي يمكن تحقيق الدخل منها.

وكتب رئيس شركة تسلا في تغريدة يوم السبت 7 آب الجاري “أتحدّى باراغ أغراوال (الرئيس التنفيذي لشركة تويتر) أن يناقش علناً نسبة الحسابات الوهمية على تويتر”.

وأضاف “لندعه يثبت للجمهور أنّ لدى تويتر أقل من 5% من المستخدمين المزيّفين أو غير المرغوب فيهم يومياً”.

    المصدر :
  • العين الإخبارية