استمع لاذاعتنا

بهذه الطريقة كرمت “بلاي ستيشن” الأميركي جورج فلويد

جورج فلويد، مواطن أمريكي من أصل أفريقي توفي في 25 مايو 2020 في مدينة منيابولس، مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قام ضابط شرطة منيابولس «ديريك تشوفين» بالضغط على عنق فلويد (بركبته) لمنعه من الحركة أثناء الاعتقال لما يقارب تسع دقائق، وخلال دقائق بدأ فلويد بالصراخ وبشكل متكرر: «لا أستطيع التنفس» كذلك صرخ بعض المارة طالبين من الشرطي التوقف عن ذلك.

وخلال الدقائق الثلاث الأخيرة توقفت حركة فلويد وتوقف نبضه، ومع ذلك لم يُظهر ضباط الشرطة أي محاولة لإسعافه، بل على العكس، استمر شوفين بالضغط على عنق فلويد بركبته حتى عندما حاول مسعفو الطوارئ الطبية إسعافه. سُجِلَت الحادثة في العديد من مقاطع فيديو الهواتف المحمولة التي تداولها الناس في نطاق واسع على منصات وسائل التواصل الاجتماعي. فُصل أربعة من رجال الشرطة المتورطين في الحادث.

وأثارت قصة فلويد الرأي العام العالمي، وشهدت مختلف الولايات الأميركية حالات من الغضب الشعبي العارم، وانتشرت صورة فلويد حول العالم كـرمزا ثوريا في مواجهة العنصرية.

ومن أجل تكريمه، أعلنت شركة “سوني” اليابانية، أمس الاثنين، تصميم طريقة مبتكرة لتكريم المواطن الأمريكي الأسود، جورج فلويد، الذي قتل قبل أشهر على أيدي عناصر من قوات الشرطة الأمريكية، وأثارت وفاته موجة غضب عالمية.

وطرحت “سوني” واجهة مستخدم تحمل شعار احتجاجات “Black Lives Matter”، والتي اندلعت في الولايات المتحدة استنكارا لقتله، والمتوافرة حصريا في النسخة الرابعة من جهاز “بلاي ستيشن” لألعاب الفيديو.

ويمكن تحميل واجهة مستخدم “Black Lives Matter” من متجر “بلاس ستيشن” مجانا، وعند اختيارها تتحول الشاشة إلى اللون الأسود، مع مخطط أصفر للقبضة السوداء المرتفعة لأعلى، وهو رمز الاحتجاجات.

يشار إلى أن العديد من شركات وألعاب الفيديو عبرت عن تضامنها مع احتجاجات “Black Lives Matter”، ففي شهر يونيو/ حزيران، أصدرت شركة “Activision” تحديثا للعبة “Call of Duty: Modern Warfare”، والذي يعرض رسالة شاشة البداية لدعم الحركة الاحتجاجية.

واندلعت مظاهرات في أنحاء الولايات المتحدة عقب مقتل جورج فلويد على يد شرطي أبيض خلال توقيفه في مدينة مينيابوليس في 25 نيسان/ أبريل الماضي.

وتوفى فلويد إثر جلوس الضابط ديريك على رقبته لمدة ٩ دقائق، ما أسفر عن اختناقه.

    المصدر :
  • سبوتنيك