الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تسونامي الانهيار.. هل تصمد بيتكوين وأخواتها أمام تداعيات أزمة "FTX"؟

لم يهدأ تسونامي الانهيار الذي عصف بسوق العملات الرقمية، بعد الخسارات الكبيرة التي تعرضت له بورصة التشفير FTX، الأمر الذي أدى إلى تراجع كبير في القيمة السوقية للعملات المشفرة خلال أقل من 30 ساعة، بأكثر من 250 مليار دولار.

وتباعاً، شهدت أسعار العملات الرقيمة الأشهر في العالم هزات متتالية، حيث انهارت أكبر عملة مشفرة “بيتكوين” إلى حدود الـ 16 ألف دولار إذ خسرت 12.3% من قيمتها خلال آخر 24 ساعة، و20% خلال أخر 7 أيام.

فيما انخفضت العملة المشفرة المرتبطة بـFTX، والتي يطلق عليها اسم (FTT Token)، بأكثر من 55% خلال يوم أمس، ونحو 90% في الـ7أيام الأخيرة.

كما تراجعت شقيقتها “سولانا” أيضاً، والتي طورتها نفس المنصة، بنسبة 37% إلى مستوى 14.7 دولار، ليضاف إلى خسائرها خلال الأسبوع الأخير، والبالغة 53%.

وهبطت عملة “إيثريوم” 13.5%، إلى مستوى 1140 دولار، ومن ثم عاودت الارتفاع إلى حدود الـ 1200 دولار.

فيما تراجعت عملة “BNB”، المرتبطة ببورصة التشفير العملاقة “باينانس” بنسبة 17% إلى 271 دولار، وتعد رابع أكبر عملة مشفرة من حيث رأس المال السوقي، والبالغ 43 مليار دولار.

يشار إلى أن شرارة الانهيار اندلعت بعد تراجع بمصنة ينانس عن شراء بورصة FTX لتداول الأسهم والعملات الرقمية التي تواجه انهيارا حادا، وذلك بعد مراجعة ملفات الشركة وهيكلها، وهو ما أثار المخاوف والفزع داخل الأسواق مجددا.

هل نودع البيتكوين وأخواتها؟

ما يهم صغار وكبار والمستثمرين الآن، هو القرار الذي يدور في في أذهان الجميع، هل حان الوقت للتخلي عن مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية أم أن ما يحدث هو امر متوقع نتيجة الظروف الاقتصادية العالمية، وبالتالي فإن أمام سوق الكريبتو مستقبلا أفضل؟

لا يخفى على أحد أن إجابة هذا السؤال، ليست بالسهولة كما يظن البعض، فمحللو مؤشرات العملات الرقمية في حيرة وترقب لعدة عوامل في الساعات المقبلة قد تحدد فعلاً مستقبل العديد من العملات الرقمية.

إلا أن عدداً منهم يرى أن التعافي قادم لا محالة ولكنه يحتاج بعض الوقت، قد يمتد حتى نهاية العام 2024، حيث اعتبر “كريستوفر لويس” وهو متداول فوركس محترف في كولومبوس، بأنه إذا تمكنت البيتكوين من اختراق مستوى 25000 دولار، فقد يؤدي هذا إلى إمكانية الاختراق فوق المتوسط ​​المتحرك لـ 200 يوم، ثم الانتقال إلى المستوى 32000 دولار.

وأشار لويس إلى أنه إذا حدث ذلك، فمن الواضح أنه سيكون تصاعدياً للغاية، وفي هذه المرحلة يمكنك أن ترى تعافياً كاملاً للبيتكوين.