استمع لاذاعتنا

تطبيق “زووم” يكشف عن خطته للسيطرة على منطقة الشرق الأوسط

مع زيادة الاقبال على تطبيق التواصل الاجتماعي ومؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت “زووم”، خاصة مع تشي فيروس كورون المستجد ، كشفت منصة “زووم” عن اعتزامها زيادة حضورها في منطقة الشرق الأوسط، يأتي ذلك في أعقاب ارتفاع أسهم الشركة 26% لتصل قيمة السهم إلى 410 دولارات في أواخر التعاملات الأمريكية.

ووفقا لوكالة بلومبرج، فإن ثروة الرئيس التنفيذي لتطبيق “زووم” لاتصالات الفيديو (Zoom Video Communications)، إريك يوان زادت 4.2 مليار دولار لتتجاوز 20 مليار دولار.

وقال سامر طيان، المدير في شركة زووم بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، في تصريحات، نقلتها وكالة الأنباء الألمانية “نعمل حالياً على زيادة وجودنا في المنطقة”، مفصحا عن تطلع الشركة لفتح مكتب في السعودية، ومركز للبيانات في المنطقة.

وأوضح: “تعد الأسواق الخليجية عموماً، والسعودية خصوصاً، مهمة للغاية بالنسبة إلى زووم، في ظل تركيز المنطقة على التحول الرقمي، والاهتمام الشديد باستخدام تقنية زووم للتواصل المرئي من مجتمع المستخدمين”.

وقال: “يمثل فيروس كورونا تحدياً لكثير من الشركات، لكن الوباء أوجد أيضاً فرصاً للابتكار؛ مع دخول بلدان في جميع أنحاء العالم في حالة إغلاق كامل، كان على الشركات اعتماد وتنفيذ التقنيات، وتحويل نماذج أعمالها من أجل ضمان استمرارية الأعمال في هذه الأوقات غير المسبوقة”.

وأضاف أن المنصة “ساهمت في مساعدة قطاع الأعمال في المنطقة مع الإغلاق الاقتصادي الاحترازي الذي بدأ في مارس/آذار الماضي، نحن متفائلون بأعمالنا في منطقة الخليج”.

وأوضح: “بالنظر إلى الأرقام، تضخم استخدام زووم بين عشية وضحاها، متجاوزاً بكثير ما توقعناه عندما أعلنا لأول مرة عن رغبتنا في المساعدة في أواخر فبراير/شباط، وهذا يشمل أكثر من 100 ألف مدرسة في 25 دولة تبنت عرضنا لمساعدة الأطفال على مواصلة تعليمهم عن بعد”.

وأفاد بأنه “بدءاً من نهاية ديسمبر/ كانون أول من العام الماضي، كان الحد الأقصى لعدد المشاركين في الاجتماعات اليومية، سواء المجانية أو المدفوعة، التي أجريت على زووم نحو 10 ملايين.

وفي مارس/آذار من هذا العام، وصلنا إلى أكثر من 200 مليون مشارك في الاجتماعات يومياً، ومنذ أبريل/نيسان الماضي وصلنا إلى أكثر من 300 مليون مشارك في الاجتماعات يوميا، ومثلت الزيادة نسبة 50% هذا الشهر، من مارس/آذار إلى أبريل/نيسان”.

ونقلت وكالة “بلومبيرج” للأنباء عن الشركة القول في بيان، “إن إيراداتها ارتفعت بواقع أربعة أضعاف لتصل إلى 663.5 مليون دولارخلال الربع الثاني من العام مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي”. وكان المحللون قد توقعوا أن تصل الإيرادات إلى 500 مليون دولار.