الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تطوير تقنية جديدة لمسح حقائب السفر آليًا

نجح فريق بحثي بريطاني، في تطوير أجهزة مسح مقطعي تنتج صورًا ثلاثية الأبعاد لحقائب السفر بزاوية 360 درجة تسمح برؤية تفاصيل أكثر مقارنة بالمسح التقليدي ثنائي الأبعاد بواسطة أشعة إكس.

ويمكن للتقنية الجديدة أن تسرع عمل أمن المطارات، ويختبرها الباحثون حاليًا في مطارين مختلفين في بريطانيا لفحص حقائب اليد عند مرورها على سير نقال مجهز بتقنية الفحص الجديدة.

وتشبه أجهزة الفحص المُبتكرة الأجهزة المستخدمة في المستشفيات لمسح أجسام المرضى، إذ تمتاز بدقة عالية ويمكن تكبير الرؤية فيها للكشف عن تفاصيل دقيقة.

وتعمل خوارزميات حاسوبية على رصد الأجسام المشبوهة؛ مثل السوائل المتفجرة، دون الحاجة لتفتيش الحقائب يدويًا وفحص السوائل الموجودة فيها.

ويخطط الباحثون لإطلاق التقنية الجديدة بحلول عام 2024، لتسهيل عمليات مرور المسافرين في المطارات، والاستغناء عن التفتيش اليدوي وإخراج السوائل والأجهزة الإلكترونية من الحقائب.

ويطلب المسؤولون عن الأمن في المطارات حاليًا أن يخرج المسافرون جميع ما في حقائبهم اليدوية من سوائل وأجهزة إلكترونية؛ مثل الحاسوب المحمول، ليضعوه على سلال بلاستيكية، ما يشكل السبب الأهم للتأخير في المطارات.

ومن المقرر أن تُلغى القواعد المحددة لكمية السوائل المسموح حملها إلى الطائرة بالتزامن مع إطلاق تقنية الفحص الجديدة في بريطانيا.

وخططت الحكومة البريطانية لتطبيق التقنية الجديدة في مطاراتها مع نهاية عام 2022، ولكنها تأخرت بسبب الإجراءات المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

وتخطط حاليًا لاستبدال جميع الأجهزة ثنائية الأبعاد في مطاراتها بالتقنية الجديدة بحلول صيف 2024.

وتسمح أجهزة الفحص المقطعي بالكشف عن نوعية السوائل في الصور ثلاثية الأبعاد؛ ما يزيد من أمان الطيران وحماية المسافرين من محاولات نقل المتفجرات والهجمات الإرهابية، وفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويمكن للتقنية الجديدة أن تقلل من ازدحام المسافرين في المطارات، وتقلل الوقت اللازم للصعود إلى الطائرة، فضلًا عن رفع مستوى أمان النقل الجوي.

وفي حين يأتي الطيران كأفضل وسيلة نقل من ناحية الأمان، فإن تكلفته مرتفعة مقارنة بوسائل النقل الأخرى، ويسعى الباحثون إلى دراسة تكلفة التقنية الجديدة لئلا تتسبب في زيادة تكلفة الطيران على المسافرين.