الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تطوير مادة اصطناعية قادرة على "التفكير" مثل العقل البشري

نجح فريق من الباحثين من جامعة ولاية بنسلفانيا بالتعاون مع القوات الجوية الأمريكية، من إنشاء مادة جديدة من ”البوليمر“ قادرة على التفكير بشكل مستقل مثل العقل البشري.

وذكرت مجلة ”نيتشر“ العلمية، أن المادة تستطيع اكتشاف الإجهاد الميكانيكي والعمل عليه دون الحاجة إلى دوائر إضافية لمعالجة الإشارات.

ووفقا لفريق الباحثين، فإن الدوائر المتكاملة هي المكون الأساس اللازم للحوسبة القابلة لتطوير الإشارات والمعلومات، لكن العلماء لم يصنعوها من قبل في تركيبة أخرى غير أشباه الموصلات السيليكونية.

وأوضح الباحثون، أن المادة تم إنشاؤها بدوائر قابلة لإعادة التشكيل يمكنها معالجة الوظائف الحسابية المعقدة، ويمكنها أيضا تحويل المعلومات المستلمة إلى إشارات كهربائية، على غرار الطريقة التي يفكر بها البشر.

وقال ريان هارن، أستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة ولاية بنسلفانيا وقائد فريق البحث ”لقد أنشأنا المثال الأول لمادة معدلة هندسيًّا، يمكنها الإحساس والتفكير والتصرف وفقًا للإجهاد الميكانيكي دون الحاجة إلى دوائر إضافية لمعالجة الإشارات“.

وأضاف هارن ”مواد البوليمر اللينة تعمل كعقل يمكنه استقبال سلاسل رقمية من المعلومات التي تتم معالجتها لاحقًا؛ ما ينتج عنه سلاسل جديدة من المعلومات الرقمية يمكنها التحكم في التفاعلات“.

ووفقا لهارن، يمكن أن يكون للمادة تطبيقات محتملة في أنظمة البحث والإنقاذ المستقلة وإصلاح البنية التحتية، وحتى المواد الهجينة الحيوية القادرة على تحديد وعزل وتحييد مسببات الأمراض المحمولة جوًّا.

ويعمل الباحثون في الوقت الحالي على تطوير المادة الجديدة وجعلها حساسة للمعلومات المرئية، والتي يمكن أن تكون طريقًا جديدًا نحو المواد ذاتية الإصلاح.