تقنية انتظرها الملايين..آبل وغوغل تطلقان برنامج تتبع كورونا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن عملاقا الاتصالات الأمريكيان ”آبل وغوغل“، اليوم الأربعاء، إطلاق تقنية انتظرها ملايين المستخدمين خاصة بتتبع الاتصال التفاعلي، وذلك لإخطار الناس تلقائيًا إذا ما كانوا قد تعرضوا لفيروس كورونا عبر هواتفهم الذكية.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“، أن 22 دولة والعديد من الولايات الأمريكية، تخطط بالفعل لبناء تطبيقات هاتف تطوعية باستخدام تلك البرامج.

ولم تكشف كلتا الشركتين عن البلدان التي من المقرر أن تستخدم البرنامج الذي ينافس تطبيق NHS البريطاني.

ولكن يُعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية، ولاتفيا، وأيرلندا، وإيطاليا، وسويسرا، وألمانيا، وهولندا، من ضمن الدول التي ستستخدمه.

وأشار التقرير إلى أن وكالات الصحة العامة من ألمانيا إلى ولايتي ألاباما وكارولينا الجنوبية، كانت تنتظر استخدام التطبيق، في حين رأت حكومات أخرى أن قيود الخصوصية، قد تكون عائقًا أمام موظفي الصحة العامة، الذين لن يتمكنوا من الوصول إلى البيانات.

لكن على مسار مختلف، قال خبراء إن التطبيق الجديد يزيد من الخصوصية، ويقلل من خطر تحديد المستخدمين من خلال إزالة إخفاء الهوية من البيانات، ولفتوا إلى أنه ستتم حماية هوية مستخدمي التطبيق من خلال التشفير وإشارات التعريف المجهولة التي تتغير بشكل متكرر.

ومن المتوقع أن يستخدم خبراء الصحة البرنامج الأساس الذي طوره عمالقة التكنولوجيا، إلى جانب إضافة تحسينات خاصة بهم، حتى أنه بالإمكان إنشاء تطبيق فريد خاص بهم.

وسيعتمد التطبيق على تقنية الاتصال اللاسلكي ”بلوتوث“، للكشف عن الوقت الذي قضى فيه شخص ما قام بتحميل التطبيق بعض الوقت بالقرب من مستخدم تطبيق آخر، والذي ثبت فيما بعد أنه إيجابي لفيروس كورونا.

شاهد أيضاً