الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ساعة غوغل "بيكسل ووتش" لا تدعم الشحن العكسي

قالت شركة غوغل إن ساعتها الذكية الجديدة بيكسل ووتش لا يمكنها تقديم تجربة شحن لاسلكية إلّا من خلال شاحن الشركة الرسمي، كما إنها لا تدعم الشحن العكسي على هواتف بيكسل.

وبحسب بيان رسمي، صرحت الشركة لموقع 9to5Google أن ساعتها الجديدة من الأساس لا يمكن شحنها لاسلكيًّا من خلال الشواحن المدعومة بتقنية Qi للشحن اللاسلكي، إلا أن الشركة أوضحت أن الأمر قد ينجح مع بعض الشواحن، ولكنه أمر غير مضمون مطلقًا.

وقد لاحظ البعض أن ساعة غوغل الجديدة عند وضعها على بعض منصات الشحن اللاسلكية المتاحة في الأسواق، قد تظهر إشارة بأنه يجري شحنها، بينما في حقيقة الأمر لا يحدث أي شيء، بل إن الساعة تستمر في إظهار أنه يجري شحنها، حتى مع تراجع نسبة شحن بطاريتها، وهو ما يعطي معلومة مغلوطة للمستخدمين حول ساعة غوغل.

الغريب في الأمر أن معظم الساعات الذكية الرائدة تدعم ميزة الشحن اللاسلكي مدعومة بتقنية Qi للشحن اللاسلكي، وذلك على مستوى مختلف ساعات الشركات الكبرى، مثل: أبل، وهواوي، وسامسونغ.

قدوم ساعة “غوغل بيكسل ووتش” دون دعمها لتقنية Qi يعتبر خطوة غير منطقية من جانب الشركة، خاصة أن ذلك سيتسبب في حرمان مستخدمي هواتف بيكسل من ميزة شحن ساعاتهم بميزة الشحن العكسي المدعومة في هواتف الشركة، وبالتالي فإن ذلك يضعف من بيئة منتجات غوغل، خاصة أن هذا القرار يحرم مستخدمي بيكسل ووتش أيضا من استخدام منصة الشركة للشحن Pixel Stand.

يذكر أن الشركة قدمت ساعتها الذكية جنبا إلى جنب مع هواتف بيكسل 7 وبيكسل 7 برو خلال فعالية للشركة الشهر الماضي، وتقدم غوغل من خلال ساعتها الجديدة تصميما مميزا يعتمد على تصميم دائري بشاشة تتخذ تصميما أشبه بقبة زجاجية، ما يعطي لمرتديها إحساسا بأنه يرتدي قطعة خالصة من الزجاج.

وتأتي الساعة بتجربة مميزة لعموم المستخدمين، وذلك عبر تزويدها بالعديد من المزايا التي تسهل على المستخدم إنجاز المزيد من خلال الساعة، مثل تقديم إمكانيات متطورة لمساعد “غوغل أسيستانت”، كإنشاء تذكيرات صوتية والتحكم في الأجهزة الذكية في المنزل المتوافقة مع منصة “Google Home” بالأوامر الصوتية مباشرة من خلال الساعة.