برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سبيس إكس تطلق أول مهمة خاصة إلى القمر بمسبار إماراتي ومركبة إنزال يابانية

انطلقت من قاعدة كيب كانافيرال (الأحد 11-12-2022) مركبة يابانية خاصة على متن صاروخ فالكون 9 التابع لشركة سبيس إكس الأميركية، والذي يقل أيضاً على متنه أول مسبار إماراتي وإنساناً آلياً يابانياً شبيهاً بالأطفال صمم للدوران في الغبار الرمادي للقمر.

ومن المقرر أن تستغرق المهمة وتجاربها قرابة خمسة أشهر للوصول إلى القمر.

وقامت شركة آي سبيس بتصميم المركبة للعمل بأقل قدر من الوقود، لتوفير المال وترك مساحة أكبر للحمولة.

لذلك، ستتخذ المركبة مساراً بطيئاً ومنخفض الطاقة إلى القمر مما سيجعلها تحلق لنحو مليون ميل من الأرض، قبل العودة والالتقاء مع القمر بحلول نهاية أبريل.

على النقيض من ذلك، استغرق طاقم كبسولة أوريون التابعة لوكالة ناسا خمسة أيام للوصول إلى القمر الشهر الماضي. وتنتهي مهمة التحليق فوق القمر اليوم الأحد بهبوط المركبة في المحيط الهادئ.

ويهدف مسبار شركة آي سبيس إلى استكشاف فوهة أطلس في القسم الشمالي الشرقي من الجانب القريب للقمر، والتي يبلغ عرضها أكثر من 87 كيلومتراً ويزيد عمقها على 2 كيلومتر.

ويبلغ ارتفاع المسبار أكثر من 2.3 متر عند بسط أرجله الأربعة.

وتسعى الإمارات، التي تمتلك بالفعل قمراً اصطناعياً يدور حول المريخ، لاستكشاف القمر أيضاً.

وتزن مركبتها الجوالة، التي تحمل اسم “راشد”، 10 كيلوغرامات وستعمل على سطح القمر لمدة 10 أيام تقريباً.