الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شركة تعدين كبيرة تتخلّص من معظم مقتنياتها من بيتكوين في حزيران

قامت شركة “كور ساينتيفيك” (Core Scientific)، إحدى كبرى شركات تعدين العملات الرقمية، ببيع معظم مقتنياتها من “بتكوين” في شهر حزيران، إذ أدى الانخفاض الحاد في الأصول الرقمية إلى الضغط على الموارد المالية حتى بالنسبة إلى قادة الصناعة.

وتخلّصت “كور ساينتيفيك” من 7،202 عملة رقمية تم تعدينها مقابل 167 مليون دولار الشهر الماضي، مما أدى إلى انخفاض مقتنياتها من “بتكوين” بنسبة 79% في ميزانيتها العمومية، وفقاً للتحديث الشهري للشركة. تمتلك الشركة، التي يقع مقرها في أوستن بولاية تكساس، الآن 1959 عملة.

وتحارب شركات تعدين العملات المشفَّرة لسداد الديون وإكمال طلبات الشراء الكبيرة لآلات التعدين باهظة الثمن التي صنعوها خلال الموجة الصاعدة قبل عدة أشهر. تجاوزت التكاليف التشغيلية عائدات التعدين لبعض الشركات، حيث سجلت “بتكوين” أسوأ ربع لها منذ أكثر من عقد.

وتضرب أزمات العملات المشفَّرة رفيعة المستوى الصناعة، مما يساعد على زيادة الانخفاضات في أكبر عملة مشفَّرة في العالم، والتي انخفضت إلى أقل من 20000 دولار في الشهر الماضي للمرة الأولى منذ عام 2020.

في السياق، قال “مايك ليفيت”، الرئيس التنفيذي لشركة “كور ساينتيفيك”: “تعاني صناعتنا من ضغوط هائلة مع ضعف أسواق رأس المال، وارتفاع أسعار الفائدة، وتعامل الاقتصاد مع التضخم التاريخي”.

وتأسست “كور ساينتيفيك” في عام 2017، وهي واحدة من كبرى شركات تعدين “بتكوين” في العالم، ولديها 180.000 خادم، وما يقرب من 10% من قوة الحوسبة الحالية التي تؤمن شبكة سلسلة كتل “بتكوين” بأكملها كما في 30 يونيو، وفقاً لأحدث الإفصاحات العامة.

غالباً ما تحتفظ شركات التعدين العامة بالغالبية العظمى من عملات “بتكوين” التي تم تعدينها لتكون بمثابة وكيل في سوق الأوراق المالية يجذب المستثمرين الذين يرغبون في الحصول على العملات المشفرة مع عدم الاحتفاظ بالرموز بشكل مباشر.

وتعتقد بعض الشركات أنَّ حيازات “بتكوين” الكبيرة ستعزز ميزانيتها العمومية على المدى الطويل مع ارتفاع قيمة الرمز المميز بمرور الوقت.

في حين أنَّ شركات التعدين العامة التي تُخزّن “بتكوين” مثل: “ماراثون ديجيتال هولدينغ” و”هات 8 للتعدين” لم تقم ببيع أي عملة “بتكوين” حتى الآن؛ بدأ آخرون مبيعات كبيرة للبقاء على قيد الحياة. حيث باعت شركة التعدين الكندية “بيت فارمز” حوالي نصف عملاتها التي تم تعدينها في حزيران، واستخدمت جزءاً من العائدات لسداد قرض، بينما قامت شركة “ريوت بلوكتشين” لأول مرة بالبيع في وقت سابق من هذا العام.