الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضجّة في الغرب.. والسبب "تباطؤ دوران نواة الأرض"!

أثارت دراسة أجراها العالمان الصينيان يي يانغ وشياودونغ سونغ عن تباطؤ دوران نواة الأرض ضجة في الغرب.

وتشير مجلة Nature Geosience، إلى أن الجيولوجيَين حللا الموجات الزلزالية الناتجة عن الهزات الأرضية، واستنتجا أن نواة الأرض “تقريبًا توقفت عن الدوران خلال العقد الماضي، ويمكن أن تبدأ في أي لحظة الدوران بالاتجاه المعاكس”.

ويقول العالمان: “نحن نحلل الموجات الزلزالية المتكررة منذ بداية تسعينيات القرن الماضي، ونبين أن جميع المسارات التي حصلت فيها سابقًا تغيرات زمنية كبيرة قد خضعت لتغييرات طفيفة خلال العقد الماضي. هذا النموذج بطبيعته عالمي، ويفترض أن يكون الدوران داخل النواة قد توقف مؤخرًا”.

وقد أثار نشر هذه الدراسة جدلًا واسعًا في الغرب بشأن تأثير نواة الأرض في العمليات الجارية على سطح الكوكب.

وتشير صحيفة “واشنطن بوست” في أحد المواضيع التي نشرتها إلى أن النتائج التي حصل عليها العالمان تجعلنا نفكر بمدى تأثير نواة الأرض في طول اليوم وتقلبات المجال المغناطيسي للأرض.

ويقول البروفيسور جون فيدال في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال: “التغيرات التي لاحظاها مقبولة، على الرغم من أن ما يجري بالفعل ليس واضحًا تمامًا”.

ومن جانبها كتبت نيويورك تايمز، إن كل هذا يبدو وكأنه استعداد لـ “فيلم ضخم يدمر العالم”، لكنها في الوقت نفسه حثت القراء على عدم القلق.