الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عدوى تسريح الموظفين تنتقل إلى ميتا!

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن خطة تعتزم شركة ميتا القيام بها تهدف لعملية تسريح واسعة النطاق للموظفين هذا الاسبوع.

ونقلت الصحيفة عن أشخاص مطلعين على الأمر، بأن موجة التسريحات الجديدة بشركة ميتا المالكة لمنصات فيسبوك وواتساب وإنستغرام، قد تكون الأكبر في الوظائف التقنية بعد النمو السريع للصناعة خلال الوباء.

ومن المتوقع أن تؤثر عمليات التسريح على عدة آلاف من الموظفين ومن المقرر أن يأتي إعلان الشركة، الأربعاء، وفقا لما ذكرته الصحيفة نقلا عن مصادر.

وأبلغ المسؤولون في الشركة، الموظفين بإلغاء السفر غير الضروري بداية هذا الأسبوع. وستكون عمليات التسريح المخطط لها أول تقليص واسع النطاق في عدد الموظفين في تاريخ الشركة منذ تأسيسها قبل 18 عاما.

ورفض متحدث باسم ميتا التعليق لصحيفة “وول ستريت جورنال”، لكنه أشار إلى تصريح الرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرغ، الأخير أن الشركة “ستركز استثماراتنا على عدد صغير من مجالات النمو ذات الأولوية العالية”.

على الرغم من أن التخفيضات في وظائف شركة ميتا تعتبر أقل على أساس النسبة المئوية من تويتر، إلا أن عدد موظفي ميتا الذين من المتوقع أن يفقدوا وظائفهم قد يكون الأكبر في شركة تكنولوجيا كبرى خلال عام شهدت فيه الصناعة تقلصا.

وكانت تويتر قررت تقليص عدد الموظفين لديها بواقع النصف بعد استحواذ الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، على الشركة مؤخرا.

في سبتمبر، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن ميتا تخطط لخفض النفقات بنسبة 10 بالمئة على الأقل خلال الأشهر المقبلة من خلال تقليص عدد الموظفين.

وقال زوكربيرغ للموظفين في اجتماع على مستوى الشركة نهاية شهر يونيو: “من الناحية الواقعية، ربما يكون هناك مجموعة من الأشخاص في الشركة لا ينبغي أن يكونوا هنا”، طبقا للصحيفة الأميركية.

    المصدر :
  • الحرة