الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. الكشف عن أسرع حذاء في العالم

نجح باحثون في علوم الروبوتات من شركة “شيفت روبوتكس” الأمريكية، من تطوير حذاء رياضي يتضمن 8 عجلات هو الأسرع في العالم.

ويتكيف الحذاء الجديد مع سرعة المشي حتى 11 كيلومترا في الساعة، اعتمادا على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ويستطيع حذاء “مون ووكر” أن يزيد سرعة المشي بنسبة 250%، من خلال محركات كهربائية صغيرة مرتبطة بعجلات على جانبيه تدفع مرتديه إلى الأمام، بما يشبه أحذية التزلج.

وتقيس خوارزمية ذكاء اصطناعي متصلة بالحذاء سرعة المشي مع رصد حركة الأرجل، بهدف مواكبتها والتكيف مع نمط مشي المستخدم، بما يسرع حركته مع المحافظة على انسيابية المشي والشعور الطبيعي الملازم له.

وقدر الفريق ثمن الأحذية عند طرحها في السوق بحوالي 1.4 ألف دولار، ومن الممكن أن تصبح التقنية رائجة في المستقبل كطريقة للتنقل تفيد في تقليل المسافات اللازمة للمشي إلى مكان العمل مثلا.

وتمتاز التقنية بخوارزمية تعلم الآلة التي تجعلها فريدة عن أي تقنيات مشابهة في الأسواق، إذ تتوافق مع خطوة المستخدم تلقائيا، وتعمل بالتناغم مع حركة ساقه.

وطرأت الفكرة لمؤسس الشركة شونجي زانغ، عندما كان ذاهبا إلى العمل على متن سكوتر، وتعرض لحادث سيارة، ما دفعه للتساؤل عن طرق أكثر أمانا للتنقل.

وقال زانغ: “وجدت المشي أكثر أمانا من بقية وسائل النقل، ما دفعني لابتكار طريقة تحسن المشي بدلا من استبداله”؛ وفقا لموقع ديلي ميل.

وطور فريق العمل معدات خاصة تتضمن محركات وعلب سرعة وبطارية عالية الفعالية، مع تصغير حجمها قدر الإمكان لتتلاءم مع حجم الحذاء.

وتعمل التقنية بواسطة الكهرباء من بطارية قابلة للشحن الكامل خلال 1.5 ساعة، تمكن المستخدم من السير لمسافة 10 كيلومترات قبل أن تفرغ من الشحن.

وقالت الشركة: “بداية يكون الحذاء في وضع القفل، إذ تكون الفرامل ضاغطة على العجلات، ويجب رفع الكعب الأيمن وإدارته باتجاه القدم اليسرى مع إبقاء مقدمة القدم على الأرض، لتفعيل وضع السير”.

وأضافت: “وعند الحاجة للمشي على الأدراج وفي الحافلات والقطارات، يمكن رفع الكعب الأيمن ثم إنزاله إلى الأرض لتفعيل وضع القفل”.