استمع لاذاعتنا

“فيسبوك”..حظر الإعلانات السياسية سيستمر لشهر آخر

قالت شركة فيسبوك أن الحظر المفروض على الإعلانات السياسية سيستمر لشهر آخر، بحسب بيان أرسلته شركة التواصل الاجتماعي إلى المعلنين، اليوم الأربعاء.

وكانت فيسبوك، التي فرضت هذا الحظر في إطار إجراءات للتصدي للمعلومات المغلوطة عبر موقعها، قد قالت سابقا إن الحظر سيستمر لمدة أسبوع على الأقل، لكنه قد يمدد.

وقالت الشركة في رسالة بالبريد الإلكتروني: ”تكهنت عدة مصادر بالفائز بالرئاسة، لا نزال نعتقد أن من المهم المساعدة في منع البلبلة أو الاستغلال السيىء لمنصتنا“.

ورفض متحدث باسم الشركة التعليق على الأمر.

ومع انتشار مزاعم كاذبة تشكك في نزاهة التصويت على وسائل التواصل الاجتماعي، تبدو غوغل التابعة لشركة ألفابت ملتزمة بحظر الإعلانات السياسية بعد الانتخابات.

ورفضت الشركة، التي قالت إن الحظر سيستمر لأسبوع على الأقل بعد انتهاء التصويت في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، الإجابة عن أسئلة بشأن موعد وكيفية انتهاء القيود المفروضة.

وكانت متحدثة باسم غوغل قالت في وقت سابق: إن الشركة ستنهي الحظر بناءً على عوامل، مثل الوقت اللازم لإحصاء أصوات الناخبين، واحتمال حدوث اضطرابات مدنية.