الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

في هولندا.. اعتقال مشتبه بتطوير نظام "تورنيدو كاش" لخلط العملات المشفرة

أصدرت وزارة الخزانة الأميركية، قبل أيام أمرا بحظر نظام “تورنيدو كاش” لدوره في غسيل الأموال على نطاق واسع، ضمن عمليات قرصنة، من بينها تلك المرتبطة بعصابات الإنترنت الكورية الشمالية التي ترعاها الدولة.

وعلى خلفية القرار الأمريكي، أعلنت السلطات الهولندية، الجمعة، إلقاء القبض في أمستردام على شخص مشتبه في مشاركته بتطوير نظام “تورنيدو كاش” لخلط العملات الرقمية بغرض تشفيرها.

وتم الإعلان عن أخبار الاعتقال من قبل خدمة المعلومات المالية والتحقيقات الهولندية، التي تحقق في الجرائم المالية في البلاد، بحسب موقع “ذا فيرج”.

وذكر الموقع نقلا عن الهيئة أن المشتبه به “متورط في إخفاء التدفقات المالية وتسهيل غسيل الأموال”، وأنها “لا تستبعد اللجوء إلى اعتقال أشخاص آخرين” مع استمرار التحقيقات في تورنادو كاش.

ومن المقرر أن يمثل المشتبه به، 29 عاما، أمام قاضي التحقيق.

وبحسب بيان الخزانة الأميركية فقد أدى استخدام نظام تورنيدو كاش، منذ إنشائه في 2019، لغسل أكثر من 7 مليارات دولار من العملات الافتراضية.

وهذا يشمل أكثر من 455 مليون دولار سُرقت من قبل مجموعة لازاروس، وهي مجموعة قرصنة ترعاها جمهورية كوريا الشمالية وفرضت عقوبات عليها من قبل الولايات المتحدة في عام 2019، في أكبر سرقة عملة افتراضية معروفة حتى الآن.

وتم استخدام نفس النظام لاحقا لغسل أكثر من 96 مليون دولار من الأموال المسروقة من شركة التشفير الأميركية “هارموني” في 24 يونيو 2022، وما لا يقل عن 7.8 مليون دولار مسروقة من شركة التشفير الأميركية كذلك “نوماد” في 2 أغسطس 2022.

وتمثل عملية الاعتقال في أمستردام تصعيداً في حملة السلطات العالمية ضد نظام تورنيدو كاش و”خلاطات التشفير” الأخرى، حيث تعمل هذه الخدمات من خلال تجميع أموال المساهمين معا ثم إعادة توزيعها، مما يجعل من الصعب على أجهزة إنفاذ القانون تتبع مسارات التنقل الرقمية المصاحبة لمعاملات العملات المشفرة.

وفي وقت سابق من هذا العام، أضافت وزارة النقل الأميركية أداة خلط تشفير أخرى وهي “بليندر” Blender، إلى قائمة الأنظمة المحظورة الخاصة بها بعد أن تبين أيضاً أن مجموعات القرصنة الكورية الشمالية تستخدمها.

    المصدر :
  • الحرة