الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كل ما عليك تشغيلها 5 دقائق.. ابتكار لعبة فيديو تحمي من العمى

في خطوة من شأنها قد تغير هدف تصميم الألعاب، صمم باحثون لعبة فيديو، تقيس مجال رؤية المستخدمين والمساعدة في اكتشاف ”الجلوكوما“، وهي ”حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى العمى“.

وجاءت هذه اللعبة التي تحمل اسم ”METEOR BLASTER“، كثمرة تعاون بين باحثين في كلية الطب في جامعة ”توهوكو“ اليابانية مع شركة التلفاز المحلية ”Sendai Broadcasting Co.، Ltd“.

ولا تحظى اللعبة بتأثير إعجازي على بصر اللاعبين مثل ”النظارات الطبية“ الخاصة لعلاج قصر النظر، ولكن يمكنها اكتشاف الأعراض المبكرة لـ“الجلوكوما“، وبالتالي المساعدة في منع العمى المحتمل، وكل ما عليك فعله هو تشغيلها لمدة 5 دقائق.

وتظهر البيانات أن ”الجلوكوما“ هي السبب الأول للعمى في اليابان، وتشير التقديرات إلى أن حوالي 4.65 مليون شخص هناك يعانون منها، لكن حوالي 90% منهم لا يذهبون إلى المستشفى إلا بعد فوات الأوان.

وتعتبر هذه مشكلة كبيرة، لأنه عند اكتشافها في المراحل المبكرة، يمكن السيطرة على ”الجلوكوما“ عبر الأدوية، ويمكن الوقاية من العمى، حسب ما أورده موقع ”أوديتي سنترال“.

وقال الموقع إن ”إقناع الناس بفحص بصرهم بحثًا عن الإصابة بمرض ”الجلوكوما“ أثبت أنه مهمة صعبة، لذلك كان على العلماء التوصل إلى طرق غير تقليدية للتعامل مع هذه المشكلة“.

وأضاف: ”تعتبر (METEOR BLASTER) أحد تلك الحلول غير العادية.“

وتابع: ”عادة ما تعتبر ألعاب الفيديو ضارة ببصر الإنسان، خاصة عند لعبها لفترات طويلة، ولكن تلك اللعبة على وجه التحديد تعد استثناء“.

وقال مسؤول عن قسم الأعمال الجديدة في شركة ”Sendai Broadcasting“ لشبكة ”Sankei News“: ”قيل إن ألعاب الفيديو تجعل عينيك أسوأ، لكننا عكسنا الفكرة وعملنا على تطوير لعبة لصحة العين“.

وكما يوحي اسمها، فإن ”METEOR BLASTER“ هي لعبة إطلاق نار في الفضاء، حيث يتمثل الهدف في تفجير النيازك الواردة أثناء جمع وحدات الطاقة في شكل الأجرام السماوية ذات الضوء الأبيض.

ولتحقيق الفائدة من اللعبة، فإنك تحتاج إلى إبقاء هاتفك على مسافة 30 سم من عينيك، ومحاولة تفجير أكبر عدد ممكن من الشهب.

وبعد اللعب في 4 مراحل، وما مجموعه 16 قسمًا، ستحدد اللعبة درجة من واحد إلى 5 لأدائك.

وعلى مقياس اللعبة، يعتبر واحد هو نتيجة مثالية، لكن الخبراء ينصحون أولئك الذين حصلوا على 4 أو 5 أن يتم فحص عيونهم من ”الجلوكوما“.

ونظرًا لشعبية ألعاب الفيديو هذه الأيام، يأمل الخبراء أن تحدث التطبيقات الترفيهية مثل ”METEOR BLASTER“ فرقًا حقيقيًا، ما يساعد على منع حدوث حالات صحية كبيرة.