الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لمساعدة رواد الفضاء.. تطوير ذراع روبوتية لاستكشاف القمر

كشفت شركة “موتيف سباس سيستيمز”، المتخصصة في بناء وحدات التحكم بالمحركات وآليات الفضاء، بالتعاون مع مختبر الدفع النفاث (JPL) التابع لوكالة ناسا، عن ذراع روبوتية يمكنها العمل بدون تدفئة في ظروف البرودة القاسية التي تصل إلى -173 درجة مئوية.

ويتمثل الهدف الرئيس من الذراع التي أطلق عليها اسم “كولد آرم” في مساعدة أطقم الفضاء التابع لوكالة ناسا على استكشاف القطب الجنوبي من القمر الذي ظل إلى حد بعيد غير مستكشف؛ بسبب ظروف الحياة القاسية.

وتدوم الليلة القمرية حتى 14 يومًا من أيام الأرض، ويمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى (-166 درجة مئوية)، وعندما تشرق الشمس، ترتفع درجات الحرارة إلى 54 درجة مئوية.

وبسبب تلك الظروف القاسية، لا تستطيع المركبات الفضائية النموذجية التي تعتمد على السخانات المستهلكة للطاقة البقاء دافئة في هذا البرد القارس؛ مما يجعل من المستحيل تقريبًا على العلماء دراسة هذه المناطق.

وستكون الذراع جزءا من المهمات اللاحقة لبرنامج أرتيمس (برنامج رحلات فضائية تابع لوكالة ناسا) المخصصة لاستكشاف القطب الجنوبي من القمر، والتي تجرى على 3 مراحل متعاقبة.

وبدأت أولى مهمات “أرتيمس” يوم 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، والثانية سيتم إطلاقها من مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا عام 2023، فيما سيتم إطلاق المرحلة الثالثة في عام 2024.

ويصل طول الذراع الروبوتية إلى مترين، وهي مزودة بزوج من الكاميرات يتم استخدامها لرسم الخرائط ثلاثية الأبعاد، وتستخدم تروسا مصنوعة من الزجاج المعدني السائب.

والزجاج المعدني السائب، عبارة عن مادة معدنية صلبة ذات تركيبة وهيكل فريد، وهذا الهيكل يجعل الذراع أكثر صلابة من السيراميك، أقوى بمرتين من الفولاذ ويمنحه خصائص مرنة أفضل من أي من المادتين.

وتحتوي الذراع أيضًا على مستشعر عزم دوران بقوة 6 محاور مدمج في معصم الذراع؛ مما يسمح لها بالحركة في جميع الاتجاهات.