الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 ﻫ - 5 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مرسيدس تتحرك لمواجهة أزمة الطاقة في أوروبا

تستعد شركة “مرسيدس بنز” الألمانية لخفض استهلاك الغاز الطبيعي في ألمانيا 50%، جراء أزمة الطاقة التي أحدثتها الحرب الروسية في أوكرانيا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، أولا كيلنيوس، “سنكون قادرين على تنفيذ هذه الإجراءات هذا العام”.

وتعتزم الشركة الاستعانة بما يسمى بالكهرباء الخضراء من مصادر الطاقة المتجددة في حال النقص المحتمل لإمدادات الغاز.

وأوضح كيلنيوس أنه من المخطط أيضا اتخاذ إجراءات لخفض استهلاك الطاقة واستخدام النفط بدلا من الغاز.

وذكر كيلنيوس أن الشركة خفضت بالفعل استهلاك الغاز بمقدار العُشر، وقال في إشارة إلى حالة عدم اليقين في إمدادات الغاز: “لا نعرف ماذا سيحدث”.

كما أعلنت الشركة أيضا أن أعمال طلاء السيارات في مصنعها الكبير في شفابن يمكن مواصلتها بدون إمدادات الغاز في حالات الطوارئ.

وتستعد الشركات في ألمانيا لاستمرار تقلص واردات الغاز من روسيا ردا على العقوبات الغربية بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وذكر كيلنيوس أن المشكلة تمس القطاع الصناعي بأكمله، مشيرا إلى أجراء محادثات مع الوكالة الاتحادية للشبكات لمعالجة الأمر.

وقبل أسابيع،أعلنت شركة مرسيدس عن إطلاق الجيل الثالث من سيارة الأراضي الوعرة GLC.

وشهد الجيل الثالث من السيارة زيادة في الأبعاد انعكست على الرحابة في المقصورة الداخلية وحيز الأمتعة، مع كاميرا فائقة تتيح رؤية الطريق أسفل السيارة.

وأوضحت الشركة الألمانية أن أيقونتها الرياضية متعددة الأغراض SUV زاد طولها ليصل إلى 4.72 متر، كما زاد طول قاعدة العجلات بها 15 ملم، وهو ما ظهرت آثاره على الرحابة في المقصورة الداخلية وزيادة حيز الأمتعة ليسع حوالي 600 لتر.