استمع لاذاعتنا

من الآن.. خرائط غوغل ستكون دليلك للابتعاد عن النقاط الساخنة لتفشي “كورونا”

لقد بات بإمكاننا الآن متابعة النقاط الساخنة التي تحوي عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا في المناطق المحيطة بنا، وتلك التي ننوي الذهاب إليها.

خذخ الميزة هي ما قدمته عملاق الإنترنت “غوغل”، عبر خرائطها المجانية “Google Maps”، حيث ستقدم للمستخدم خاصية تظهر انتشار كوفيد-19، عبر الضغط على زر “طبقات” في الزاوية العليا من الشاشة، من أجل تعزيز الخرائط بنتائج الأيام السبعة الأخيرة للإصابات لكل 100 ألف نسمة في المناطق التي تتم مشاهدتها.

 

كما أن هناك مؤشرا سيتيح معرفة إن كان عدد الإصابات بكوفيد-19 في نقطة معينة يسجل ازديادا أو انخفاضا، وفق مدير منتجات “غوغل مابس”، سوجوي بانرجي.

وأضاف بانرجي أن الهدف من هذه الأداة هو توفير “معلومات أساسية حول الإصابات بكوفيد-19 في منطقة ما، بحيث يمكنك اتخاذ قرارات مبنية على معلومات أكثر حول أين ستذهب أو ماذا ستفعل”.

ولفت إلى أن البيانات المستخدمة في “طبقة كوفيد” في الخرائط، تأتي من مصادر عدة، بينها جامعة “جونز هوبكنز” وصحيفة “نيويورك تايمز” وموقع “ويكيبيديا”، الذي يحصل على معلومات بهذا الشأن من المنظمات الصحية ووزارات الصحة الحكومية.

وقالت الشركة، التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، إن هذه الخدمة ستطرح هذا الأسبوع في جميع أنحاء العالم، عبر إصدارات من تطبيق الخرائط مخصصة للهواتف المحمولة، التي تعمل بنظامي آبل (iOS) وأندرويد التابع لغوغل على السواء.

وسبق لغوغل أن قدمت خدمات خاصة بكوفيد-19، مثل ميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة حالة النقل العام ومتى يرجح أن يشهد ازدحاما.

وقال بانرجي: “في حين أصبح التنقل أكثر تعقيدا هذه الأيام، نأمل أن تساعدك ميزات خرائط غوغل في الوصول إلى حيث تحتاج إلى أن تكون بأمان وفعالية قدر الإمكان”.