الأربعاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

‎"‎ناسا" ترسل طابعة ثلاثية الأبعاد إلى الفضاء

يعمل العلماء على اختبار أطراف الجسم المطبوعة بيولوجيّاً، التي يُمكن أن تُثبت أنّها حيوية للعلاجات الطبية المستقبلية. لذلك، ترسل ‏‏”ناسا” و”ريد واير” وجامعة الخدمات الموحدة التابعة لمركز العلوم الصحية للتقنية الحيوية (4‏DBio3) ‎طابعة ثلاثية الأبعاد جديدة إلى ‏محطة الفضاء الدولية لطباعة الغضروف المفصلي للركبة البشرية في المدار ودراسة النتيجة على الأرض. ‏

إذا سارت الأمور وفق الخطّة، قد يتوصّل العلماء إلى علاج إصابات الغضروف المفصلي التي يتعرض لها الجنود بشكل متكرّر.‏

وتأمل “ريد واير” في طباعة أعضاء كاملة ثلاثية الأبعاد في الفضاء، على الرغم من أنّها تعتبره هدفاً “طويل المدى”. تستخدم الشركة ‏أيضاً موطن النبات المتقدم التابع لوكالة “ناسا” في مشروع لتحديد الجينات للنباتات الصديقة للفضاء.‏

سوف تطير طابعة “‏BFF” ‎ إلى محطة الفضاء الدولية على متن صاروخ إمداد يتم إطلاقه في أقرب وقت في السادس من الشهر الجاري ‏من ميناء جزيرة والوبس الفضائي التابع لـ”ناسا”، وستحمل البعثة ثلاث حمولات إضافية.‏

هذه ليست أول طابعة ثلاثية الأبعاد تُرسَل إلى الفضاء من “ناسا”؛ في العام الماضي، حملت الوكالة طابعة إلى محطة الفضاء الدولية ‏لإظهار طباعة التربة القمرية، فيُمكن أن تساعد هذه التكنولوجيا يوماً ما المستعمرين على القمر في بناء منازل دون حمل وفرة من ‏الإمدادات من الأرض.‏