‫هل تشتري هاتفاً ذكياً من هواوي بلا غوغل أو فيسبوك؟‬

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يبدو أن الحرب الطاحنة التي يخوضها عملاق التكنولوجيا الصيني “هواوي” لن تكون سهلة في حال لم تجد حلاً للحظر الأميركي ليس على صعيد نظام التشغيل فقط.‬

‫إذ لا أحد سيقبل شراء هاتف ذكي من هواوي بدون Google أو تطبيقاته، ولا يوجد به فيسبوك وواتساب وإنستغرام، وهذا هو السيناريو الأصعب الذي تواجهه هواوي وشركتها الفرعية “Honor” من سقوط وشيك في المستقبل القريب، إذا لم يتم حل المشكلة خلال الربعين المقبلين.‬

‫هذا السقوط ربما لا يغيثها منه ما كشفت عنه الشركة مؤخرا من الحصول على موافقات في مناطق عالمية مختلفة لبديل نظام أندرويد وهو نظام تشغيلها الجديد المسمى “Hongmeng” ، حيث يجب أن يرى النظام الجديد النور ويلقى موافقة المستخدمين عليه، وهذا هو الجزء الأكثر أهمية في الموضوع.‬
ويعد عدم وجود تطبيقات مثل Facebook أو WhatsApp بمثابة ضربة مزدوجة لهواوي.‬

‫وتخلت هواوي ثاني أكبر ثاني أكبر مورد للهواتف الذكية في العالم، عن طموحاتها لتحتل المرتبة الأولى، بعدما أعلنت واشنطن في منتصف مايو الماضي مهلة ثلاثة شهور من أجل قيام الشركات الأميركية بقطع صلاتها التجارية مع العملاق الآسيوي، في أول رد فعل يكشف عن شعورها بوعورة الطريق مع الحظر الأميركي.‬
‫ ‬
‫مصادر ذكرت أيضا قيام الشركة بخفض توقعاتها لإجمالي شحنات الهواتف الذكية في النصف الثاني من عام 2019 بحوالي 20% إلى 30%.‬

موقع business-standard نقل عن مدير الأبحاث –الهند وجنوب آسيا في IDC نافكندر سينغ قوله “ما يقرب من نصف مبيعات هواوي من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد تأتي من خارج الصين وتساعد تطبيقات غوغل في هذا الانتشار خارج الصين.‬

“‫لدى الصين نظام خاص بها من التطبيقات التي تحظى بشعبية كبيرة ولكن فقط في الصين. أما خارجها فجميع تطبيقات أندرويد المشهورة تقريبًا تأتي من‬ Google ‫أو من شركات مقرها في الولايات المتحدة. هذه التطبيقات أساسية لأي مستخدم للهواتف الذكية هذه الأيام”، بحسب سينغ.‬

‫وأضاف “بدون وجود هذه التطبيقات على نظام التشغيل الخاص بها، سيكون من الصعب للغاية عليها أن ترفع الطلب على هواتف هواوي التي تعمل بنظام التشغيل الخاص بها”.‬

وتتطلع شركة هواوي الصينية لتجاوز آثار الحرب التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين وإنقاذ مكانتها وتعويض خسارتها سريعا.‬

‫وتركز الشركة على سوق الهواتف الذكية الهندي الذي لامس 450 مليون مستخدم ولديه إمكانات كبيرة للنمو.‬

“في الهند لم يتمكنوا أبدا من الارتقاء لتصبح الشركة لاعباً رئيسياً، ولكن بالنظر إلى إمكانات النمو في الهند فإن قرار غوغل وفيسبوك سيدفع هواوي باتجاه هذا البلد ليصبح السوق الثاني الأكثر نموا في غضون 2-3 سنوات القادمة خارج الصين”، بحسب سينغ.‬

‫و‬تقدمت شركة هواوي على شركة “آبل” الأميركية لتصبح ثاني أكبر شركة للهواتف المحمولة في العالم خلال الربع الأول من العام الجاري، بحصة سوقية تصل إلى 17%، بعد سامسونغ الكورية الجنوبية التي لا تزال في الصدارة، ‫وفقًا لكونتر بوينت.‬

‫وفي الوقت نفسه، نفت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة التقارير التي تحدثت مؤخرا عن قيامها بخفض تصنيع عدد من هواتفها الذكية.‬

‫ومع ذلك، قامت الشركة بعد تطبيق الحظر التجاري الأميركي بإعادة تقييم هدفها حيث ستحتاج‬ مزيداً من الوقت لتصبح أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم، بعدما كانت تسعى لتحقيق هذا الهدف في الربع الأخير من 2019.

‫في 15 مايو الماضي، قام الرئيس الأميركي دونالد ترمب بحظر فعلي لهواوي لما قاله إنها تمثل خطورة على الأمن القومي.‬

وتقدمت الشركة بطلب إلى محكمة أميركية للطعن في دستورية أمر الرئيس الأميركي ترمب.‬

‫وبحسب تقارير نشرت مؤخرا فإن شركة غوغل ناقشت مع الحكومة الأميركية إعفاءً من الحظر المفروض على هواوي وذكرت أنه أمر سيئ بالنسبة لأعمال الشركة.‬

‫وعلى الرغم من كل هذا، فإنه لا توجد فترة راحة لهواوي في المستقبل القريب، ومن المحتمل أن تشهد الشركة تراجعاً في نشاطها في مجال الهواتف الذكية.‬

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً