الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

Dotplot.. جهاز ذكي للكشف الذاتي عن سرطان الثدي

نجح اثنتان من خريجات جامعة ”إمبريال كوليدج لندن“، من ابتكار جهاز محمول يدعى Dotplot، قادرا على مراقبة صحة الثدي عبر ربطه بتطبيق على الهاتف الذكي.

ويمكن لجهاز فحص الثدي أن يبني خريطة شخصية للجذع لمراقبة الكتل السرطانية، وهو ما مكنه من الفوز بالجائزة البريطانية المرموقة ”جيمس دايسون“.

ويتعين على المستخدمين حمل الجهاز مقابل الثدي لفحص الأنسجة بحثًا عن كتل سرطانية، بمساعدة دليل خطوة بخطوة على التطبيق.

ويستخدم الجهاز موجات (تشبه الموجات فوق الصوتية) لتسجيل تركيبة الأنسجة لكل موقع على الثدي.

يعرض التطبيق أيضًا النتائج وينشئ تقريرًا في نهاية كل فحص، والذي يمكن مقارنته بالمعلومات التي تم تسجيلها بالأشهر السابقة لإظهار كيف يمكن أن تتغير أجزاء من الثدي.

وصمم Dotplot لتسهيل الكشف المبكر عن سرطان الثدي من خلال تمكين وتشجيع النساء على الالتزام بروتين الفحص الذاتي للثدي.

وتسجل المملكة المتحدة نحو 11500 حالة وفاة بسرطان الثدي كل عام، أو 32 حالة وفاة كل يوم، وفقًا لأبحاث السرطان.

لكن 36% فقط من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 18 و35 عامًا يفحصن صدورهن شهريًّا، و54% فقط من النساء يزرن الطبيب فور اكتشاف العلامات والأعراض المبكرة، وفقًا لموقع coppafeel.org.

وتنجو جميع المصابات غالبا، إذا تم اكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة، لذلك يمكن لجهاز Dotplot أن يحدث فرقًا كبيرًا من خلال منح النساء فرصة لإجراء فحوصات منتظمة ودقيقة بسهولة.

تم إنشاء Dotplot بواسطة ديبرا بابالولا وشيفالي بوهرا، وهما خريجتان حديثتان في هندسة تصميم الابتكار، تديرهما إمبريال كوليدج لندن والكلية الملكية للفنون.

ووجدت الباحثتان أن هناك الكثير من الأساليب المختلفة والمعلومات المتضاربة التي تنصح النساء بإجراء عمليات الفحص الذاتي، ولكن لم تكن هناك منتجات متاحة يمكن أن تساعد النساء في إجراء الفحص الذاتي للثدي في المنزل.

وقالت بابالولا إن جهاز ”Dotplot هو بمثابة أداة لمراقبة صحة الثدي نعتزم أن تستخدمها النساء في المنزل، وعلى الرغم من أننا لا نستبدل المهنيين الطبيين، فإننا فقط نمكّن النساء من أن يثقن في عمليات الفحص الذاتي التي يقمن بها“.

وأضافت ”الهدف هو أن يجعل Dotplot عمليات الفحص الذاتي للثدي أمرًا روتينيًّا للنساء في جميع أنحاء العالم وللمساعدة في اكتشاف أي تغييرات مشبوهة في أسرع وقت ممكن“.

وتعد ”جيمس دايسون“ جائزة تصميم دولية سنوية مفتوحة للطلاب الجامعيين أو الخريجين الجدد، أسسها المخترع البريطاني والملياردير الذي يحمل الاسم نفسه، وهو أحد أغنى الرجال في بريطانيا.

ويهدف المبدعون إلى تسويق اختراعهم تجاريًّا في السنوات المقبلة، باستخدام أموال الجائزة البالغة 5000 جنيه إسترليني لإجراء المزيد من الأبحاث والاختبارات الطبية الرسمية.

في هذه المرحلة، يتكون نموذج Dotplot الحالي من مادة البولي بروبيلين والبولي إيثيلين، على غرار المواد المستخدمة في فرشاة الأسنان الكهربائية، وقد تتغير هذه المواد مع إجراء مزيد من التطوير على التصميم.

وتنبعث إشارة صوتية لتسجيل تركيبة الأنسجة في كل موقع، والنقطة التي يحتاجها المستخدم للتحقق من وميض التطبيق حتى يتم أخذ القراءة، على غرار ما يحدث عندما يقرأ مستشعر على هاتف ذكي جديد بصمة الإصبع.

وتتم مقارنة قراءة كل شهر بالقراءات المسجلة سابقًا لتسليط الضوء على أي تشوهات تتطور في الأنسجة. وعند استخدامها على مدى عدة أشهر، يمكن للأداة تقديم مقارنات شهرية لتركيبات أنسجة الثدي؛ ما يساعد على تحديد التشوهات في أقرب وقت ممكن.

ويتم إخطار المستخدمين في حالة وجود أي تغييرات مشبوهة مقارنة بالشهر السابق ونصحهم بزيارة أخصائي الرعاية الصحية لإجراء مزيد من التحقيق.