بالفيديو : الزفاف الذي تحول إلى سم زعاف وخناقة جماعية بثياب فاخرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لسبب مجهول، تكهربت أعصاب مدعوين إلى #حفل_زفاف، جاؤوه مرتدين أفخر ثيابهم، فدخل 50 منهم على الأقل في خناقة جماعية، بدا كل مشارك فيها، وكأنه يستهدف سواه بالضرب العشوائي من دون أن يعرف السبب، لذلك خرج إلى العالم #فيديو نادر، نقلته “العربية.نت” من القناة “اليوتيوبية” لصحيفة San Francisco Chronicle مع الإشارة إلى أن التصوير لم يكن سيئا، بل ليلاً وبكاميرا هاتف جوال.

الفيديو ظهر أمس فقط. أما شرارة #الخناقة، فبدأت قبل منتصف ليل السبت الماضي بين اثنين من المدعوين، داخل قاعة الحفلات بفندق Royal Palace في مدينة قريبة من سان فرانسيسكو، هي Fremont بولاية #كاليفورنيا الأميركية.

ثلاثة على واحد

كانت مكتظة بأكثر من 700 مدعو، ممن يبدو أن أصول بعضهم من جنسيات أجنبية على حد ما نلاحظ في الفيديو، خصوصا من دول آسيوية، كالهند وجيرانها، لأن مصور الخناقة، المفترض أن يكون مصور الزفاف الذي تحول إلى زعاف، هندي الأصل اسمه Raja Singh وأخبر قناة تلفزيونية محلية اسمها KTVU أن كل شيء بدأ عند صالة الرقص بالذات. أما عن الخناقة “فلا يمكنني تحديد من يتشاجر مع من، وما السبب” كما قال.
“جهزنا كل شيء لحفل زفاف، لا لنشوب معركة”

ثوانٍ قليلة مرت، وتحول ما كان بين اثنين إلى #عراك جماعي، ركلاً وضرباً بالأيادي وبالأحذية، ووصل حتى إلى موقف السيارات التابع للفندق خارجه، حيث نجد بعض المتعاركين يخلعون جاكيتاتهم للإمعان أكثر بضرب الآخرين وركلهم، في معركة غريبة الطراز استمرت 20 دقيقة، ولم تنته إلا بوصول عشرات من رجال الشرطة لفك النزاع الذي تسبب بجرح عدد من المدعوين، وتعرض عنه “العربية.نت” فيديو آخر أدناه، أكثر وضوحاً للتقاتل الذي حمل أحدهم إلى مستشفى جريحاً بجدية، وآخر دخل فيه بغيبوبة، من شدة ما نال من ضربات سددها إليه 3 مدعوين تكاتفوا عليه، ويبدو أنه كان هو السبب بما حدث عند صالة الرقص، وأدناه

العروس السيئة الحظ، شكت للقناة التلفزيونية قلة عدد رجال الأمن الذين خصصهم الفندق لحفل زفافها. أما مالكه فقال العكس، من أن عددهم كان كافياً وأكثر، لكن العراك هو الذي كان عنيفا ورقعة انتشاره كبيرة “ونحن جهزنا كل شيء لحفل زفاف، لا لنشوب معركة” كما قال.

 

 

 

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً