بعد حملها من شقيقها.. هذا ما فعلته بطفلها !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بخبر صادم تم تداوله على مواقع إخبارية مصرية وعربية عدة .

حيث أقدمت مصرية على إلقاء رضيعتها (طفلة حديثة الولادة) في الشارع لإخفاء علاقتها المحرّمة مع شقيقها.

وعثر أحد المواطنين بمحافظة المنوفية شمال مصر اليوم السبت، على طفلة حديثة الولادة، ملقاة بالشارع داخل كيس بلاستيك بشارع النزهة دائرة قسم منوف.

تلقى اللواء سمير أبو زامل مدير امن المنوفية، إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد بعثور المواطن حسن كمال محمود 42 سنه، موظف، ومقيم بشارع بورسعيد دائرة قسم منوف على طفلة حديثة الولادة داخل كيس بلاستيك بشارع النزهه دائرة القسم .

وتلقت جهات الأمن بمحافظة المنوفية، بلاغًا يفيد بأن مواطنًا مقيمًا بدائرة منوف عثر على طفلة حديثة الولادة داخل كيس بلاستيك بشارع النزهة.

وبالمعاينة والفحص الأولي، تم الكشف عن طفلة حديثة الولادة مربوطة الحبل السري وملفوفة بقطعة من القماش ولا توجد بها إصابات ظاهرة، وبتوقيع الكشف الطبي عليها بمستشفى منوف العام، تبين أنها حديثة الولادة عمرها عدة ساعات والحالة العامة متوسطة وتم إيداعها بالحضانة.

وتوصلت تحريات قسم الشرطة بأن والدة الطفلة هي “م م ك” 18 سنة، طالبة ومقيمة بمدينة سرس الليان، وأنها حملت سفاحًا من شقيقها “م” 17 سنة، طالب، وأن والدتهما “أ م ب” 39 سنة، ربة منزل هي من قامت بترك الطفلة بشارع النزهة دائرة قسم منوف.

وباستدعاء المتهمَين والتحقيق معهما، اعترفت الأم والجدة بمضمون ما جاء، فيما أنكر شقيقها ما نسب إليه من اتهامات، وتم تحرير المحضر، وجارٍ عرضهما على النيابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضدهما.

وشكل اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى، فريقا للبحث لكشف تفاصيل الواقعة، وتوصلت تحريات وحدة مباحث القسم الى أن والدة الطفلة هى “م م ك ” 18سنه، طالبة ومقيمة بمدينة سرس الليان وأنها حملت سفاحا من شقيقها ” م ” 17 سنه، طالب، وأن والدتهما ” أ م ب ” 39 سنه، ربة منزل هى من قامت بترك الطفلة بشارع النزهه دائرة قسم منوف.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More