شاهد امرأة تتسلق “تمثال الحرية”.. وترعب نيويورك

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم تجد امرأة أميركية سبيلاً للاحتجاج غير تسلق #تمثال_الحرية الشهير في نيويورك، ما دفع الشرطة للاستنفار، وإخلاء محيط المكان، بعد أن ساد جو من الرعب.

وبعد أزمة استمرت ثلاث ساعات، وفرضت إخلاء المعلم الشهير في نيويورك من آلاف السائحين في يوم الاستقلال الأميركي(4 يوليو)، تمكنت الشرطة من إنزال السيدة.

ولم تستطع السلطات تأكيد ما إذا كانت المرأة ضمن مجموعة من المحتجين حملوا في وقت سابق، لافتة تدعو إلى إلغاء إدارة الهجرة والجمارك الأميركية، احتجاجا على سياسات الهجرة التي اتبعتها إدارة ترمب.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ضابطين يقتربان من المرأة ببطء ويمسكان بها، بينما تشبثت بأحد جوانب التمثال الذي يتجاوز طوله 91 كيلومتراً قرب قدمه اليمنى.

وقبل ذلك بدقائق خلعت المرأة حذاءها الرياضي وحاولت تسلق ملابس التمثال لكنها فشلت.

من جهته، قال السارجنت ديفيد سوما، المتحدث باسم جهاز المتنزهات الوطنية لرويترز عقب انتهاء الأزمة “احتجزناها وديا وسلميا ودون أن تلحق بها أو بضباطنا إصابات. نحمد الله انتهى كل شيء الآن”.

وأجبر الحادث جهاز المتنزهات على إخلاء الجزيرة التي يقع فيها التمثال، في يوم يزور فيه آلاف السائحين المعلم التاريخي.

وقال سوما إنه تم إلقاء القبض على سبعة محتجين في الجزيرة يوم الأربعاء، لكنه لم يستطع تأكيد ما إذا كانت المرأة التي تسلقت التمثال محتجة.

يذكر أن جماعة تسمى (رايز أند ريزيست) نظمت في وقت سابق الأربعاء احتجاجاً عند التمثال، وحمل محتجون لافتة تدعو لإلغاء إدارة الهجرة على قاعدته. لكن تلك الجماعة نشرت فيما بعد بياناً على موقع تويتر، قالت فيه إن المرأة التي تسلقت قاعدة التمثال ليست من المشاركين في الاحتجاجات.

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً