عمرها 83 سنة، تقطع 40 كيلومتراً مشياً لإيصال رسائل بريد بمنطقة جبلية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ما زالت أكبر ساعية بريد روسية والتي تخطى عمرها الثمانين عاماً تمارس عملها في منطقة جبلية في جمهورية أوسيتيا الشمالية بمنطقة القوقاز.

تسير الروسية إيكاترينا دزاليفا ذات الثلاثة والثمانين عاماً على المسار الجبلي نفسه في جمهورية أوسيتيا الشمالية بمنطقة القوقاز منذ أكثر من 50 عاماً لتوصيل البريد.

وتسلم العجوز الروسية البريد بين مناطق ميزور وبورون وتسي، واعتادت أن تسلك هذا الطريق ذهاباً وإياباً في رحلة طولها حوالي 40 كيلومتراً، 6 أيام في الأسبوع.

لكنها لم تعد تقطع هذه المسافة سيراً على الأقدام كما اعتادت في الماضي إذ أنه كثيراً ما يعرض عليها سائقو السيارات توصيلها.

وتقول أكبر ساعية بريد روسية إن راتبها ليس كبيراً لكنه يساعدها على المعيشة مضيفة أن وظيفتها تساعدها على تخطي مصاعب الحياة، فعندما تواجه مشكلة ما تظل تفكر بها عندما لا تجد شيئاً لتفعله في المنزل ويصبح الأمر صعباً عليها لكن عندما تغادر المنزل يكون الأمر أسهل عليها.

وعندما كانت دزاليفا صغيرة، تأثرت بساعي البريد الذي كان يجلب الأخبار من جبهة القتال خلال الحرب العالمية الثانية، وكانت تقول لنفسها إنها عندما تكبر ستصبح ساعية بريد لأن الناس سينتظرونها وسيحبونها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More