فيديو وصور: الصين تؤلف جيشاً من مليارات الصراصير بهدف حل أهم مشكلة في العالم !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قامت مدينة صينية باستحداث جيش من الصراصير الزاحفة بهدف التخلص من المأكولات المتبقية والنفايات المتحللة.

وذكرت “ديلي ميل” البريطانية، أن سلطات المدينة الصينية قاموا بتجميع النفايات المنزلية المتحللة وبقايا المأكولات في ألواح خشبية مخصصة وإرسالها إلى المكان المخصص.

وأشارت الصحيفة أن هذه العملية تجري في مصنع كبير يقع في منطقة شاندونغ تشياوبين.

REUTERS/Thomas Suen

وذكرت الصحيفة أن الهدف من العملية هي معالجة ثلث نفايات المطبخ، التي تنتجها مدينة جينان، التي يقطنها نحو سبعة ملايين شخص.

ويحتوي المصنع الصيني حوالي مليار صرصور يتم إطعامهم حوالي 50 طن من المخلفات المطابخ يوميا، ومن بعدها يتم بيع الصراصير لمطاعم متخصصة.

وغالبا ما يتم بيع هذه الصراصير، التي تعد مصدرا جيدا للبروتينات بالنسبة للحيوانات، لمزارع الخنازير ومصائد الأسماك وشركات الأدوية.

ولاقت الفكرة رواجا حيث من المتوقع أن تقوم السلطات بافتتاح المزيد من المصانع للتخلص من النفايات المنزلية المتحللة.

وتقترب مساحة هذا البناء، المتواجد في مدينة سيتشوان الصينية، من مساحة ملعبين رياضيين، مليئين بالعديد من حاويات الطعام والماء المفتوحة دائمًا لتقدم الغذاء اللازم للصراصير، والمكان معزول بشكل جيد تمامًا عن الطبيعة المحيطة به، بحيث يكون أشبه بالسجن المنعزل عما حوله، ويتم الحفاظ عليه رطبًا ليكون مناسبًا لتكاثر الصراصير وظروفها المعيشية.

REUTERS/Thomas Suen

كما يعد هذا البناء واحدًا من العديد من مزارع الصراصير العملاقة المنتشرة في أنحاء الصين، والتي تقوم سنويًا بإنتاج ما يقارب 6 مليارات صرصور بالغ، أي حوالي 28 ألف صرصور للقدم المكعب الواحد كل عام.

وتقوم الأنظمة الذكية داخل تلك المزارع المعزولة بجمع البيانات والتي تعتبر المهمة الأصعب، حيث تقوم بجمع 80 نوعًا من البيانات مثل: درجة الحرارة والرطوبة ومعدل التغذية والاستهلاك، وغيرها من بيانات لا بد من جمعها وتحليلها؛ للحفاظ على معدل إنتاج الصراصير، حيث تعتبر وسيلة علاجية مثالية لحوالي 40 مليون صيني.

ويشير زهو تشاودونغ، البروفيسور بقسم الحيوان بالأكاديمية الصينية للعلوم، إلى أنه إذا وقعت أي كوارث طبيعية أو أي خطأ بشري تسبب في خروج تلك الكائنات إلى العالم، سيؤدي ذلك إلى كارثة طبيعية بكل المقاييس، حيث ستكون أداة قاتلة لنشر الفيروسات وستؤثر بالتأكيد على الصحة العامة بالمناطق المحيطة.

REUTERS/Thomas Suen
REUTERS/Thomas Suen
REUTERS/Thomas Suen

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More