ملياردير ياباني يهدي 9 ملايين دولار لمتابعيه على تويتر.. لماذا؟

لطالما يعثر الملياردير الياباني يوساكو ميزاوا على طرق جديدة فارهة لينفق بها أمواله، فقد أنفق 57 مليون دولار على إحدى لوحات باسكيات، وحجز كل مقاعد رحلة SpaceX الأولى إلى القمر. والآن، يعد بمنح 1,000 شخص من متابعيه على تويتر 9,000 دولار (مليون ين ياباني) لكل منهم.
حسب صحيفة Business Insider الأمريكية، أعلن ميزاوا، الذي جنى ثروته من مجال الموضة والأزياء، يوم الأحد، 5 يناير/كانون الثاني 2020، أنه سوف يختار الفائزين عشوائياً من مجموعة من المتابعين الذي يعيدون تغريد منشور كتبه يوم 1 يناير/كانون الثاني.

 

وقال إنه يرى هذا العرض بمثابة «تجربة اجتماعية جادة»، ليرى إذا كانت «الأموال المجانية» تعزز من شعور الأفراد بالسعادة.

وأضاف ميزاوا أن تلك المنحة مدفوعة أيضاً بالفضول، لمعرفة الدخل الأساسي العالمي، وهو الراتب الأساسي الذي تدفعه الحكومة للمواطنين، لمجرد كونهم مواطنين على قيد الحياة، سواء يعملون أو لا يعملون. وظهر هذا المفهوم في دعاية المرشح الرئاسي أندرو يانغ، الذي تعهد بدفع 1,000 دولار شهرياً (12,000 دولار سنوياً)، لكل مواطن أمريكي يبلغ 18 عاماً في حال انتخابه.

وقال ميزاوا إنه سوف يتتبع نتائج تجربته من خلال استطلاعات منتظمة للفائزين.

 

المدفوعات لا تمثل الدخل الأساسي بدقة
قسّم ميزاوا سابقاً 917,000 دولار (100 مليون ين ياباني) على 100 من متابعيه في 2019. ووفقاً لصحيفة The Asahi Shimbun اليابانية، نسّق ميزاوا الأمر مع الفائزين عبر الرسائل المباشرة على تويتر.

ويأتي عرضه الأخير بعد شهرين من بيع ميزاوا شركته، Zozo Inc، للموضة والأزياء إلى SoftBank مقابل 900 مليون دولار.

ولكن هذه الأموال لا ترقى حقاً لأن تكون دخلاً أساسياً، لأن الفائز يحصل على المبلغ لمرة واحدة وليس راتباً ثابتاً منتظماً.

قال توشيهيرو ناغاهاما، كبير الاقتصاديين في معهد داي-إيتشي للبحوث الحياتية، لوكالة Reuters: «دخل أساسي يعني مبلغاً منتظماً يوفر الحد الأدنى من الإحساس بالأمان، وما يقدمه ميزاوا هنا مختلف تماماً».

لكن عرض ميزاوا لا يتضمن أي شروط أو متطلبات خاصة فيما يتعلق بالفئات المستحقة (مثل حد أدنى للدخل أو عمل معين). ومن هذا المنطلق فقط، يعتبر عرض ميزاوا أقرب إلى الدخل الأساسي أكثر من أي مبادرات رعاية اجتماعية تدعمها الحكومة.

على النقيض، هنا تجربة جارية للدخل الأساسي في مدينة ستوكتون، كاليفورنيا، يحصل فيها 125 شخصاً على 500 دولار شهرياً، ولكن يجب على المستحق أن يقيم في حي يكون فيه متوسط دخل الأسرة أقل من متوسط دخل المدينة بشكل عام، أي 46.033 دولار، من أجل استحقاق الدخل الأساسي.

وفي الوقت نفسه، سوف يحل مفهوم الدخل الأساسي الذي طرحه أندرو يانغ بديلاً لبعض المعاشات الشهرية للأمريكيين، وبعض مزايا الرعاية الاجتماعية الحالية. (معاشات التقاعد مثل الضمان الاجتماعي سوف تظل قائمة، وسوف يظل قدامى المحاربين والمواطنون من ذوي الاحتياجات الخاصة يتلقون معاشاتهم الحالية إلى جانب الدخل الأساسي).

وتتطلب تجارب الدخل الأساسي الأخرى، مثل التجربة التي أُجريت من يناير/كانون الثاني 2017 إلى ديسمبر/كانون الأول 2018 في فنلندا، أن يتخلى المشاركون عن أي معاشات أو مزايا اجتماعية حالية من أجل الحصول على المال. وفي حالة فنلندا، كان على المشاركين التخلي عن جزء من مزاياهم القياسية المستحقة، مثل بدل السكن وتعويض المرض، من أجل الحصول على 640 دولار شهرياً. كما تشترط التجربة أن يكون المستحق لا يعمل.

وفي نهاية التجربة، ظل العديد من المشاركين بلا عمل.

المصدر Arabic Post
شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More