أثرياء إيران يتحايلون على العقوبات بشراء جوازات أجنبية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في كانون الثاني الماضي، ألغت جزر القمر مجموعة من جوازات السفر التي اشتراها أجانب خلال السنوات القليلة الماضية، ولم ينشر البلد الصغير تفاصيل عن السبب وراء القرار، واكتفى بالقول إن الجوازات صدرت بشكل غير مناسب.

لكن تقريرا لوكالة “رويترز”، كشف قائمة سرية بأسماء من حصلوا على جوازات السفر، تشير إلى أن خطوة الالغاء وراءها دوافع أكبر مما أعلنته الحكومة، حيث نحو 100 من بين 155 شخصاً ألغيت جوازات سفرهم، كانوا إيرانيين، وكان من بين هؤلاء عدد من كبار المديرين التنفيذيين في الشركات التي تعمل في مجالات الملاحة والنفط والغاز والعملات الأجنبية والمعادن النفيسة، وهي المجالات التي تستهدفها جميعاً عقوبات دولية مفروضة على إيران ، وقد اشترى بعض هؤلاء أكثر من جواز سفر صادر من جزر القمر .

وقال مصدر إيراني مطلع على عمليات شراء جوازات السفر الأجنبية، إن وزارة الإستخبارات في إيران أعطت الضوء الأخضر لبعض كبار الشخصيات في قطاع الأعمال والشركات ، للحصول على هذه الجوازات لتسهيل السفر والمعاملات المالية.

وطبقاً لقاعدة بيانات جوازات السفر في جزر القمر ، فإن نحو ألف شخص ولدوا في إيران حازوا جوازات سفر من جزر القمر في الفترة من 2008 وحتى 2017، واشترى غالبية هؤلاء الجوازات بين 2011 و2013 عندما تم تشديد العقوبات الدولية على إيران ، خاصة على قطاعي النفط والمصارف.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً