الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أداء متباين لبورصات الخليج

سجلت معظم أسواق الأسهم الخليجية أداء متباينا عند الإغلاق، الأربعاء، وسط تقلبات في سعر النفط، بينما أنهى المؤشر القطري سلسلة خسائر استمرت سبع جلسات.

وغيرت أسعار الخام، وهي محفز رئيسي لأسواق المال الخليجية، اتجاهها لتنخفض أكثر من دولارين للبرميل بينما تبحث مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى وضع سقف لسعر النفط الروسي أعلى من المستوى المتداول عنده حاليا.

وارتفع المؤشر القطري 0.6 بالمئة بفضل قفزة بلغت 4.1 بالمئة لسهم البنك التجاري و2.6 بالمئة لسهم مصرف الريان.

وفي أبوظبي، تقدم المؤشر 1.3 بالمئة مدعوما بارتفاع سهم الشركة العالمية القابضة 1.7 بالمئة.

وقال وائل مكارم محلل أول استراتيجيات السوق لدى إكسنس إن سوق أبوظبي سجلت ارتدادا بعد أسبوع من التصحيحات السعرية وهو ما قد يساعد السوق في الحفاظ على اتجاه صعودي قوي.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة متأثرا بانخفاض سهم إعمار العقارية بنسبة بلغت واحد بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، تراجع مؤشر الأسهم القيادية المصرية 0.2 بالمئة متأثرا بهبوط سهم البنك التجاري الدولي 2.5 بالمئة.

وحذرت نومورا من أن سبع دول – هي مصر ورومانيا وسريلانكا وتركيا وجمهورية التشيك وباكستان والمجر – تشهد حاليا مخاطر مرتفعة لمواجهة أزمة عملة.

وكانت السوق السعودية مغلقة اليوم الأربعاء بعدما أعلنت المملكة اليوم عطلة عامة احتفالا بفوز منتخبها الوطني على الأرجنتين في كأس العالم.

    المصدر :
  • رويترز