الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أدنوك الإماراتية تخطط للتوسع التجاري في الولايات المتحدة

قالت عدة مصادر مطلعة لرويترز إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) تعتزم إنشاء مكتب تجاري في الولايات المتحدة في إطار الجهود الرامية للتوسع العالمي للشركة المنتجة للنفط والغاز المدعومة من الدولة.

وأضافت المصادر أن الشركة أجرت في الآونة الأخيرة محادثات لتوظيف متعاملين كبار في مجال الطاقة للإشراف على جهود التوسع في الولايات المتحدة.

وطلبت المصادر عدم الكشف عن هوياتها من أجل مناقشة التفاصيل السرية، ونبهت إلى أنه لا يزال من الممكن أن تغير أدنوك خططها للتركيز على أماكن أخرى.

وأحجمت أدنوك عن التعليق.

وكثفت أدنوك توسعها العالمي في السنوات القليلة الماضية بحثا عن مصادر إيرادات جديدة للدولة الخليجية، وشمل ذلك إجراء عمليات تجارة منذ عام 2018.

وتتولى شركتان تابعتان لأدنوك الأنشطة التجارية وهما أدنوك التجارية، التي تركز على النفط الخام، وأدنوك للتجارة العالمية، وهي مشروع مشترك مع إيني الإيطالية وأو.إم.في النمساوية وتركز على المنتجات المكررة.

وقالت مصادر لرويترز في وقت سابق إن أدنوك تخطط لفتح مكتب تجاري في جنيف ومكتب تمثيلي في لندن. وأوضح أحد المصادر أن المكتب السويسري بدأ العمل في أوائل مايو أيار.

وتتطلع الشركة أيضا إلى توسيع دورها في تجارة الغاز الطبيعي المسال المتنامية، وتسعى إلى توقيع اتفاقيات في الولايات المتحدة التي أصبحت أكبر مُصدّر للغاز فائق التبريد في العالم إذ ترسل كميات غير مسبوقة إلى أوروبا.

وفي الوقت نفسه دفعت الزيادة السريعة في صادرات النفط الخام والوقود الأمريكية شركات مثل أرامكو السعودية العملاقة المملوكة للدولة إلى تأسيس مكاتب تجارية في تكساس، التي تمثل مركز ثورة النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وبعد انهيار أسعار النفط في 2014، عزز منتجو طاقة آخرون في الشرق الأوسط أنشطتهم التجارية خلال السنوات القليلة الماضية لاكتساب سيطرة أكبر على بيع الموارد التي يستخرجونها، ومواءمة نماذج أعمالهم على نحو أوثق مع منتجي النفط الرئيسيين في شتى أنحاء العالم.

وساعد التقلب الشديد في أسعار السلع الأولية في السنوات القليلة الماضية منتجي الطاقة على تحقيق أرباح هائلة من التجارة، حتى عندما أضر انخفاض الأسعار بدخلهم من الأنشطة الأساسية.

    المصدر :
  • رويترز