الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أرامكو: نهاية الصراع في أوكرانيا لا تعني انفراج أزمة الطاقة

انتقد الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية للنفط قلة الاستثمارات في القطاع، مؤكدا أن أزمة الطاقة لن تنتهي بنهاية صراع أوكرانيا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط، اليوم الثلاثاء، إن تطبيق حد أقصى لفواتير الطاقة وفرض ضرائب على شركات النفط ليس حلا طويل الأجل لأزمة الطاقة العالمية.

كما أبدى الرئيس التنفيذي أمين الناصر أسفه لاستمرار نقص الاستثمارات في قطاع النفط والغاز.

وقال أمام منتدى في سويسرا “الزيادات (في استثمارات النفط والغاز) هذا العام قليلة للغاية ومتأخرة جدا وقصيرة الأمد إلى حد بعيد”.
وأوضح أن ردود الفعل على أزمة الطاقة العالمية تبين سوء فهم للمشكلة.

وأكد الناصر أن زيادة الضرائب على شركات الطاقة ليست خطوة مفيدة، وأن أساس الأزمة حاليا هو نقص الاستثمارات ولا توجد بدائل جاهزة.

وتابع: “عندما يتعافى الاقتصاد العالمي فإننا نتوقع أن ينتعش الطلب أكثر”.

ودعا الرئيس الأمريكي جو بايدن، في يونيو/حزيران الماضي، الكونغرس إلى تعليق الضرائب على الوقود لمدة 3 أشهر بهدف التقليل من التكلفة التي يتكبدها الأمريكيون جراء ارتفاع أسعار الطاقة، مهاجماً في الوقت نفسه شركات الطاقة الأمريكية.

ووجَّه بايدن، غضبه من جديد نحو المسؤولين في صناعة النفط، قائلاً إنه على الشركات استخدام الأرباح من أجل تكرير مزيد من النفط والبنزين، بدلاً من شراء الأسهم”. وتابع: “هذا ليس وقت تحقيق الأرباح”.

وأظهرت بيانات حكومية، الثلاثاء الموافق 21 يونيو/حزيران 2022، أن الطاقة التكريرية في الولايات المتحدة تراجعت في 2021 للعام الثاني على التوالي.