أردوغان: العملية مستمرة بسوريا إذا لم يحترم الاتفاق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن العملية في سوريا ستستمر إذا لم يطبق الاتفاق مع واشنطن.

هذا ونفى أردوغان، أن تكون هناك اشتباكات حالياً في شمال شرقي سوريا، على الرغم من تأكيد المرصد السوري في وقت سابق أن الجيش التركي قصف بلدة رأس العين وتجمعات للمدنيين، ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص.

كما كرر أن المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة 440 كيلومتراً، وتصل شرقاً إلى الحدود العراقية، مضيفاً أنه اتفق مع الولايات المتحدة على أن تكون المنطقة بعمق 32 كيلومتراً.

وأكد أردوغان أن بلاده اتفقت مع واشنطن على المضي قدماً في تنفيذ اتفاق وقف الأعمال القتالية، مضيفاً أن “بلدينا سيبقيان على اتصال دائم”.

وقال أردوغان إنه أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال مكالمة هاتفية عن شن عملية سوريا قبل يوم من بدايتها.

وتابع “لا مشكلة بالنسبة لتركيا إذا تواجدت القوات السورية في مناطق أخلتها القوات الكردية”، مضيفاً “تركيا لا تهدف للبقاء في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في شمال سوريا”.

استهداف المدنيين
وكان المتحدث الإعلامي باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، أكد في وقت سابق الجمعة، أن القوات التركية مستمرة باستهداف المدنيين والمناطق العسكرية في بلدة رأس العين، على الرغم من اتفاق وقف النار.

يذكر أن نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، كان أعلن الخميس، التوصل إلى اتفاق بين أميركا وتركيا حول الوضع شمال سوريا. وأكد بنس من داخل السفارة الأميركية في أنقرة، أن واشنطن وتركيا اتفقتا على وقف إطلاق النار في سوريا. وقال إن العمليات العسكرية ستتوقف 120 ساعة، وستتولى أميركا تسهيل عملية انسحاب قوات الحماية الكردية، مشدداً على التزام تركيا بوقف كامل لوقف إطلاق النار، ومساعدة الأقليات في تلك المناطق المنكوبة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More